• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بحضور وزير الخارجية الباكستاني ومراقبين أميركيين وصينيين

محادثات سلام بين كابول و«طالبان» في باكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

إسلام أباد (أ ف ب)

بعد محادثات استمرت طوال ليل أمس الأول في باكستان، اتفقت الحكومة الأفغانية وحركة طالبان على اللقاء مجددا، وفق ما أكدت إسلام آباد أمس، في خطوة قد تكون ايجابية باتجاه مفاوضات السلام لإنهاء نزاع مستمر منذ 13 عاماً.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الباكستانية أن وفدا من المجلس الأعلى للسلام الأفغاني بقيادة نائب وزير الخارجية حكمت كرزاي التقى مع ممثلين من حركة طالبان في مدينة موري القريبة من العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

ولم ترشح سوى تفاصيل ضئيلة حول فحوى المحادثات التي امتدت حتى فجر أمس الأربعاء بتناول السحور.

ولم تكشف إسلام آباد أسماء المشاركين من طالبان لكنها أشارت إلى أن مراقبين من الصين وأميركا شاركوا في اللقاء الذي اعتبره رئيس الحكومة الباكستانية نواز شريف بمثابة «اختراق» في هذا النزاع الذي يرهق أفغانستان منذ سقوط نظام طالبان في العام 2001 إثر الغزو الأميركي.

وأوضحت الخارجية الباكستانية أن «المشاركين تبادلوا وجهات النظر حول الوسائل المناسبة لإرساء السلام والمصالحة في أفغانستان»، وأشارت إلى أن جولة ثانية ستعقد «بعد رمضان». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا