• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«صواب» يطلق حملة «خسائر داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

أطلق مركز «صواب» - المبادرة الإماراتية الأميركية المشتركة لمكافحة دعاية «داعش» والجماعات المتطرفة الأخرى عبر شبكة الإنترنت، وتعزيز البدائل الإيجابية عن التطرف - حملة جديدة على منصاته للتواصل الاجتماعي «تويتر، فيسبوك، إنستجرام ويوتيوب»، عبر وسم #خسائر_داعش تستمر من 5 إلى 7 نوفمبر باللغتين العربية والإنجليزية.

وتركز الحملة على تأثير خسارة «داعش» المهولة للأراضي - بعد تحرير الموصل والرقة من قبضة التنظيم، وطرده من أغلب جحوره في العراق وسوريا وليبيا -على قدرة التنظيم في تمويل عملياته الإرهابية، ونشر دعايته المتطرفة، وتجنيد المقاتلين، ورسم هالة مزيفة من القوة النفسية والمنعة من خلال تسليط الضوء على شهادات المنشقين المخدوعين، وحقائق وأرقام عن الخسائر الفادحة لداعش على الأرض مادياً وإعلامياً ونفسياً منذ ذروتها في 2014. وتكشف حملة «صواب» حقيقة مشروع إجرامي إرهابي منحل ومهزوم ومحبط وطريد.

وتعد حملة #خسائر_داعش، الحملة الاستباقية الـ «21» لمركز صواب على وسائل التواصل الاجتماعي التي تهدف إلى مكافحة رسائل التطرف بشكل مباشر وتقديم بدائل إيجابية للأيديولوجيات العنيفة المثيرة للانقسام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا