• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

فريق ميتشيجان يتصدرمسابقة أبوظبي للسيارات الشمسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تصدر فريق جامعة ميتشيجان مسابقة أبوظبي للسيارات الشمسية، وجاء الفريق الإماراتي من المعهد البترولي ثانياً بفارق 4 دقائق فقط.

ويعتبر سباق أبوظبي، الأول من نوعه في الشرق الأوسط المُعتمد من قبل الاتحاد الدولي للسيارات الشمسية، ويقام برعاية شركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك»، وباستضافة شركة أبوظبي للطاقة المتجددة «مصدر».

وبعد إكمال يوم مليء بالتحديات عبر طرقات المنطقة الغربية، تكون الفرق قد أكملت رحلة تقدر بـ 418 كيلومترا وهي المسافة الأطول مقارنة بباقي أيام السباق، حيث قطعت الفرق المسافة من محطة شمس 1 عبر رمال الصحراء باتجاه صحراء ليوا، قبل العودة مرة أخرى الى محطة شمس، حيث ستقضي الفرق ليلتها هناك. واحتدمت المنافسة بين الفرق في نهاية اليوم الأخير من التحدي خصوصاً بين فريق المعهد البترولي وفريق جامعة ميتشيجان، وأبلى كلا الفريقين بلاءً حسناً طوال فترة السباق، وكان أداء فريق المعهد البترولي مُذهلاً حيث إن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها في هذا النوع من التحديات. وبعبور السيارات الأربع عشرة خط النهاية، أثبتت جميع الفرق جدارة سياراتها الشمسية وقدرتها على السفر لمسافات طويلة عبر مختلف الطرق وظروف السير، في سيناريو العالم الواقعي. وتجمع عدد كبير من طلاب مدارس المنطقة الغربية الذين حضروا للترحيب بالفرق عند خط النهاية بكثير من التشجيع والاحتفالات، ومن ضمنها فريق المعهد البترولي.

وصرحت الدكتور نوال الحوسني، مديرة إدارة الاستدامة بمصدر: «فخورون بأن نكون جزءاً مما يلهم أجيال المستقبل، ونأمل في أن تستحوذ إثارة اليوم الأخير على أذهان طلاب المدراس الحاضرين وتشجيعهم على الاهتمام بالطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة». وبعد 3 أيام من المنافسات، ستتجمع السيارات اليوم في مراسم افتتاح القمة العالمية لطاقة المستقبل، حيث سيتم الإعلان الرسمي عن النتائج وتتويج الفريق الفائز بمسابقة أبوظبي للسيارات الشمسية.

وقال يوسف آل علي مدير عام شركة شمس «إن من اهداف شركة مصدر دعم التكنولوجيا وتطوير التقنيات»، ولفت إلى أن شركة مصدر احد الداعمين لمشروع «سولار امبلس 2» وهي أول طائرة ستحلق حول العالم. وأوضح ان سباق السيارات الشمسية تضمن ثلاث مراحل المرحلة الاولى من ابوظبي الى العين حيث توقف المتسابقون في جامعة الامارات، والمرحلة الثانية من محطة شمس 1 من مدينة زايد بالمنطقة الغربية الى حميم بليوا ثم العودة الى محطة شمس 1 وامضى المتسابقون الليل بالمحطة ثم انطلقت المرحلة الثالثة والاخيرة امس من محطة شمس 1 ذهابا وايابا الى مدينة غياثي بالمنطقة الغربية. ويأتي السباق من باب ان التكنولوجيا اصبحت متقدمة بحيث يمكن استخدامها في المجالات التي تستخدم الطاقة بشكل مكثف مثل مجال النقل والسيارات لافتا الى ان سباق سيارات الطاقة الشمسية دليل على ان استعمال هذه التقنيات يمكن الاعتماد عليها في شتى الظروف القاسية. من جانبه ثمن سعيد بن رصاص المنصوري المدير التنفيذي لإدارة شؤون المواطنين بديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية جهود شركة مصدر في تطوير التقنيات المبتكرة وانشاء اكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم في المنطقة الغربية ولفت الى ان تنظيم مراحل من سباق السيارات الشمسية بالمنطقة الغربية له مدلول اجتماعي وابتكاري يعطي الجيل الحالي فكرة ورؤية طموحة في الابتكار من خلال تسليط الضوء على تطور التكنولوجيا واستخداماتها المتعددة. وقال ان المستقبل لأبنائنا وان مشاركة ابنائنا في سباق السيارات الشمسية شيء جميل ونحن سعداء بهذا الحدث وهو الأول من نوعه، حيث غطى السباق مساحة كبيرة من المنطقة الغربية مما اتاح للشباب للتعرف على معلومات جديدة عن استخدام التكنولوجيا اهدافها ومنها المحافظة على البيئة واستغلال الثروات الطبيعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا