• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

في ختام أسبوعه الأول

«السمالية الربيعي».. صون التراث والهوية الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت عصر أمس الأول الخميس فعاليات الأسبوع الأول من ملتقى السمالية الربيعي الوطني التاسع عشر التي ينظمها نادي تراث الإمارات حتى 29 الجاري بتوجيهات ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، بزيارة خاصة لممثلي الإعلام العاملين في الدولة وعائلاتهم، حيث نظمت لهم جولة شاملة على فعاليات ونشاطات الملتقى في الميادين التراثية المخصصة للبرامج التدريبية للمشاركين، في الفروسية والهجن والرماية التقليدية والواجهة البحرية والمشاريع البيئية المختلفة لإدارة البيئة والصحة والسلامة.

كما اطلع الوفد الإعلامي على مرافق الجزيرة من البيوت التراثية والمنحل وممشى القرم، كما أتاح لهم برنامج الزيارة التمتع بممارسة عديد الرياضات التراثية، وأبدوا عقب الجولة تقديرهم الشديد لما شاهدوه من برامج ونشاطات نوعية مخصصة للمشاركين، والتي تؤكد ريادة النادي في الحفظ على الهوية الوطنية وصون الموروث الشعبي ونقله وتعليمه للأجيال الجديدة بصورة معاصرة.

وقد أعدت إدارة البيئة والصحة والسلامة التابعة للنادي برنامجا بيئيا نوعيا لـ 42 طالبة من المنتسبات لمركز أبوظبي النسائي، وأوضحت زينه باهارون (ضابط توعية بيئي أول) أن برنامج الطالبات تضمن زيارة تعريفية إلى موقع ومرافق الإدارة وكذلك جولة في المختبر البيئي للتعرف إلى كيفية زراعة الفول ثم التعرف إلى أنواع البيض الخاص بطيور الجزيرة، وأضافت باهارون أن البرنامج اشتمل أيضاً على ورشة تدريبية في السلوكيات الصحية والاهتمام والعناية بالحديقة، كما زارت الطالبات مكتبة إدارة البيئة للتعرف إلى محتوياتها من الكتب وبعض الأعمال من معرض إبداع من النفايات والصور الخاصة بمسابقة بيئتنا بعدسة الكاميرا.

من ناحية ثانية، أشارت منى القمزي مديرة مركز أبوظبي النسائي إلى أن البرنامج الميداني للطالبات اشتمل على جولة في ممشى القرم وتنفيذ مسابقات تراثية وثقافية وألغاز شعبية وطهي شعبي وطرق تقديم الضيافة وإكرام الضيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا