• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

عاد إلى السباق بقوة

«الفرسان»يكسر عقدة «السماوي» بعـد «موسميـن عجاف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 ديسمبر 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

كسر الأهلي عقدة المواجهات السلبية التي جمعته مع بني ياس في بطولة الدوري، ونجح في حصد الفوز الأول على «السماوي» بهدفين في «الجولة 13»، بعد موسمين عجاف، أسفرت مبارياته الأربع عن خسارة «الفرسان» مرتين، والتعادل في مباراتين، من دون أي فوز يذكر.

وجاء فوز «الأحمر» مساء أمس الأول، في أسوأ مرحلة يعيشها بني ياس منذ عودته إلى «الأضواء» موسم 2009-2010، وفي الوقت نفسه لم يكن تفوق الأهلي سهلاً، لأنه يعيش مرحلة تذبذب الأداء المغلف بالمعاناة، نتيجة غياب عدد لا بأس به من اللاعبين المهمين، لظروف الإصابة، مثل البرازيلي ليما أو الإيقاف ومنهم روبيرو على سبيل المثال.

وفي استعراض لتاريخ مواجهات الفريقين، نجد أن آخر فوز للأهلي على بني ياس يعود إلى موسم 2013-2014، عندما تفوق بنتيجة عريضة قوامها 4-1 في الجولة التاسعة عشرة، بعدما سبق له الفوز على بني ياس 3 - 2 في الدور الأول على ملعب الشامخة.

وبفوزه مساء أمس الأول، نجح الأهلي في تعزيز فرصة مزاحمة الأندية التي تسبقه الترتيب العام للبطولة، إذ استقر في المركز الرابع وله 25 نقطة، وله مواجهة مهمة مؤجلة من الجولة الثالثة أمام العين يوم 31 ديسمبر الجاري.

وأعرب الروماني كوزمين المدير الفني للأهلي عدم رضاه عن الفارق الذي يفصل فريقه عن الصدارة، لافتاً إلى أن «الفرسان» بتاريخه العريق لا يرضى أن يكون في المركز الثاني أو الثالث، وأن تفصله هذه النقاط عن الصدارة، لأن الأهلي اعتاد في الأعوام الأخيرة على تقدم كوكبة الفرق المنافسة على اللقب، ولا يقنع إلا بالمركز الأول، وهو الهدف الذي كان وما يزال يطمح إليه النادي ويتطلع إليه هو شخصياً، لكن الظروف التي عانى منها الفريق، وتتقدمها الغيابات أسهمت في ابتعاد الفريق عن الصدارة، معرباً عن تفاؤله بالمرحلة القادمة، خاصة بعد المباراتين المقبلتين أمام العين بكأس رئيس الدولة والدوري، لافتاً إلى أنه يملك فكرة واضحة عن متطلبات المرحلة القادمة، والتي على إثرها يتخذ القرارات التي تهم الفريق.

وفي تقييمه لأداء الأهلي في المرحلة الماضية، قال كوزمين: بشكل عام ورغم كل المشاكل والظروف التي عانينا منها، أعتقد أننا مضينا بطريقة إيجابية، كان بالإمكان أن نكون في وضعية أفضل لو ركزنا بشكل أعلى، ولو صبت ظروف المنافسة في مصلحتنا، وخسرنا بعض اللاعبين المهمين خلال مسيرتنا بالدور الأول، مثل ليما الذي يعاني الإصابة، إلى جانب روبيرو الذي خسرناه في الأيام الماضية بسبب الإيقاف، ونحاول أن نتخطى الدور الأول للكأس أمام العين قبل دخول المواجهة الأخرى المؤجلة ببطولة الدوري أمام المنافس نفسه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا