• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

أول فريق يصوم عن التهديف 3 جولات متتالية

هجوم «الفرسان الثلاثة».. القوة الضاربة تتحول إلى «قمة الضعف»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 نوفمبر 2017

منير رحومة (دبي)

بعد انطلاقته القوية في دوري الخليج العربي، وتصدره ترتيب أقوى خطوط الهجوم، بإحراز 12 هدفاً خلال 4 جولات، تحول هجوم شباب الأهلي دبي، من قوة ضاربة ومصدر رعب حقيقي لدفاع المنافسين، إلى نقطة ضعف، ومصدر قلق يعيق مسيرة «الفرسان الثلاثة»، ويؤثر سلباً في نتائج الفريق، والمنافسة على المراكز المتقدمة، بسبب الصيام عن الأهداف لثلاث جولات متتالية.

ورغم تواجد السنغالي ماكيتي ديوب ثاني هدافي الدوري حتى الآن بستة أهداف، ومواطنه موسى سو المهاجم الخطير لفنربخشه التركي في الموسم الماضي، بالإضافة إلى المالدوفي لوفانور هداف الشباب سابقاً، فإن المحصلة سلبية في المباريات الثلاث التي خاضها الفريق أمام الشارقة والوحدة والجزيرة، وتوقفت «ماكينة الأهداف».

وما يزيد من قلق جماهير شباب الأهلي دبي، تواضع الأداء والمستوى، وغياب الفاعلية لدى المهاجمين، بالإضافة إلى عجز المدرب كوزمين عن إيجاد الحلول المناسبة لـ «كسر الصيام»، وسادت أجواء من عدم الرضا لدى الجماهير، بعد العرض السلبي، الأمر الذي أبعد شباب الأهلي عن المراكز المتقدمة، وعمق الفارق مع فرق الصدارة، وسط مخاوف من خروج الفريق من دائرة المنافسة على اللقب مبكراً، رغم الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها، ويذكر أن «الفرسان الثلاثة» سجل رباعية في مباراته أمام حتا، وثلاثية أمام عجمان وهدفاً أمام العين، ورباعية أخرى أمام الإمارات، وهي آخر الأهداف التي يحرزها الهجوم. ومن جهة أخرى، انتقد أولاريو كوزمين مستوى بعض اللاعبين، وعبر عن عدم رضاه على الأداء والعطاء في الملعب خلال مباراة الجزيرة، مؤكداً أن اللقاء المقبل يشهد تغييراً في التشكيلة، وإشراك عناصر جديدة، تملك الرغبة في العطاء والبذل وإفادة الفريق، وشدد خلال الحديث إلى للاعبين بعد الجولة الماضية، على أنه يتحمل مسؤولية اختياراته، وأن بعض العناصر لم تقدم المطلوب منها، لذلك يعدل من «التوليفة» في الفترة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا