• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

الوزارة تدعو إلى الاهتمام بالبحث العلمي

إطلاق الدورة الثالثة لجائزة وزير الداخلية للبحث العلمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الداخلية الدورة الثالثة لجائزة وزير الداخلية للبحث العلمي، تنفيذاً لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، داعية منتسبيها إلى زيادة الاهتمام بالبحث العلمي.

شهدت مناقشات تطويرية مهمة في المجالات البحثية وشروط الجائزة، خلال اجتماع مجلس أمناء الجائزة برئاسة اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس المجلس، والذي عقد أمس الأول بقاعة الاتحاد بمقر الوزارة.

حضر الاجتماع أعضاء المجلس اللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز، والدكتور حسام محمد العلماء، مدير عام الهيئة الوطنية للبحث العلمي، والدكتور محمد عبدالله البيلي، مدير جامعة الإمارات، والأستاذ الدكتور رياض المهيدب، مدير جامعة زايد، والدكتور عارف سلطان الحمادي، مدير جامعة خليفة، والعقيد محمد بن دلموج الظاهري- مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء، والعقيد الدكتور صلاح عبيد الغول، مدير مكتب ثقافة احترام القانون، والرائد الدكتور عمر راشد الشحي، مدير مركز الدراسات والاستطلاعات بالوزارة.

وأشاد اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، بدعم سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومباركته لإطلاق الجائزة التي جاءت تشجيعاً لمنتسبي الوزارة، على تبنّي البحث العلمي كأحد الأدوات الضرورية لفهم وحل المشكلات بطرق مبتكرة، واستشراف المستقبل من خلال التنبّؤ بالمخاطر والظواهر الإجرامية المحتملة، ووضع الاستراتيجيات والخطط للتصدي لها. واعتمد المجلس المجالات البحثية للجائزة وشروط المشاركة ومعايير التقييم للأبحاث، والإطار الزمني، وقرر تعديل نظام الجائزة وفق توجّهات الحكومة الاتحادية نحو الابتكار، بالتركيز على الكيف والنوعية في إعداد الدراسات لتضم 6 مجالات بحثية تختص بصميم العمل الشرطي، وتخدم أهداف الوزارة الاستراتيجية.

ودعا لخريباني النعيمي منتسبي الوزارة إلى زيادة الاهتمام بالبحث العلمي، وأدواته ومتابعة المستجدات في هذا المجال، مؤكداً أهميته في استشراف المستقبل والارتقاء بمنظومة التطوير في المجالات العملية والحياتية، مثمناً جهود الباحثين والعلماء الأجلاء في الوصول إلى أفكار ابتكارية لخدمة البشرية والنهوض بالمجتمع إلى أرقى الدرجات التطويرية، ومشدداً على أهمية تذليل الصعوبات كافة التي قد تواجه الباحثين.

وكرم اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، أعضاء مجلس الأمناء السابقين تقديراً لمجهوداتهم الرصينة التي عززت من النجاح والريادة للجائزة وهم: الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة، والدكتور جاسم علي الشامسي عميد كلية القانون في جامعة الإمارات سابقاً، والدكتور سليمان الجاسم الباحث الأكاديمي، والمدير السابق لجامعة زايد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا