• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اليابان: فائض بالحساب الجاري للشهر الـ 11 على التوالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يوليو 2015

طوكيو (د ب أ، رويترز)

مع تراجع قيمة الين أمام العملات الرئيسية في العالم وزيادة دخل اليابان من استثماراتها الخارجية وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إليها سجلت اليابان خلال مايو الماضي فائضاً في ميزان الحساب الجاري للشهر الحادي عشر على التوالي.

وذكرت وزارة المالية اليابانية في تقرير أولي أن فائض ميزان الحساب الجاري بلغ في مايو الماضي 1,88 تريليون ين (15,4 مليار دولار) وهو ما يزيد عن 3 أمثال الفائض المسجل في الشهر نفسه من العام الماضي.

وبحسب تقرير الوزارة زاد فائض حساب الدخل الأولي الذي يقيس مكاسب البلاد من استثمارات في الخارج بنسبة 38% إلى 2,01 تريليون ين بفضل ضعف العملة اليابانية.

كما ساهمت زيادة عدد السائحين الأجانب الذين زاروا اليابان في زيادة فائض ميزان الحساب الجاري حيث زادت نفقات السائحين الأجانب في اليابان عن نفقات اليابانيين الذين سافروا إلى الخارج. وقد زاد عدد السائحين الأجانب في اليابان خلال مايو الماضي بنسبة 50% إلى 1,64 مليون سائح.في الوقت نفسه تراجعت الصادرات بنسبة 0,1% إلى 5,71 تريليون ين في حين تراجعت الواردات بنسبة 10,3% إلى 5,75 تريليون ين بفضل انخفاض أسعار النفط العالمية وهو ما يعني انخفاض عجز الميزان التجاري لليابان خلال مايو الماضي إلى 47,3 مليار ين مقابل 698,7 مليار ين في الشهر نفسه من العام الماضي.

كان الميزان التجاري لليابان قد تأثر بالزيادة الكبيرة في وارداتها من الوقود الكربوني سواء النفط أو الغاز الطبيعي المسال لتشغيل محطات الكهرباء بعد وقف تشغيل كافة المحطات النووية في أعقاب انفجار محطة فوكوشيما النووية نتيجة كارثة الزلزال المدمر وأمواج المد العاتية (تسونامي) التي ضربت شمال شرق اليابان في مارس.

من ناحية أخرى، أظهر مسح حكومي أن مؤشر ثقة قطاع الخدمات في اليابان انخفض الى 51.0 نقطة في يونيو مواصلا التراجع للشهر الثاني على التوالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا