• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الصحة»: جودة الخدمات العلاجية أولوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يناير 2016

دبي ( الاتحاد) ‬زار ‬الدكتور ‬محمد ‬سليم ‬العلماء ‬وكيل ‬وزارة ‬الصحة ‬يرافقه ‬الدكتور ‬يوسف ‬السركال ‬الوكيل ‬المساعد ‬لقطاع ‬المستشفيات ‬ضمن ‬جولة ‬تفقدية، ‬شملت ‬مركزي ‬الحمرية ‬في ‬الشارقة ‬وجلفار ‬في ‬رأس ‬الخيمة، ‬للاطلاع ‬على ‬سير ‬عمل ‬المرافق ‬الصحية ‬والأقسام ‬التي ‬تحتويها ‬والخدمات ‬التي ‬تقدمها ‬للمرضى ‬التي ‬تشمل ‬مختلف ‬أقسام ‬ومستويات ‬الرعاية ‬الصحية. وكان في استقبالهم هبة الشحي مدير مركز جلفار الصحي، حيث رافقتهما في أقسام المركز المختلفة وتابعا كيفية أداء الكوادر الطبية والفنية والإدارية لمهامها في توفير خدمات الرعاية الصحية للمراجعين. وقال الدكتور العلماء: إن الحكومة الاتحادية تعمل وفقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة والتي تقضي بأن يكون توفير الخدمات الصحية على&rlm‭ ‬رأس ‬قائمة ‬الأولويات ‬ضمن ‬الاستراتيجية ‬الصحية، ‬‬لتوفير ‬خدمات ذات ‬جودة ‬عالية ‬يستفيد ‬منها ‬جميع ‬السكان ‬من ‬المواطنين ‬والمقيمين ‬في ‬الدولة. ووجه بأهمية توسعة المركز وتحديث الأجهزة وزيادة كراسي الأسنان وعمل غرفة تعقيم وغرفة للكيمياء الحيوية وزيادة الكادر الفني التمريضي وتحديث جهاز الأشعة، وأثنى على تقديم خدمات الرعاية المنزلية للمسنين وخدمات الطفولة والأمومة كون هذا المركز يعد من المراكز النموذجية. مشيراً إلى أن التحديث والتطوير، يجب أن يشمل القدرات والطاقات البشرية إلى جانب تحديث البنية التحتية والمرافق والأجهزة. ويخدم مركز جلفار الصحي احتياجات الرعاية الصحية لـ 10 آلاف نسمة في مناطق جلفار والجولان وشعبية راشد والشريشة، لتخفيف العبء على مركزي المعمورة والرمس الصحيين. كما واصل العلماء والسركال جولتهما على مركز الحمرية الصحي بالشارقة لمواكبة أداء الخدمات الصحية. حيث أكد على أهمية توفير جميع الخدمات التشخيصية والعلاجية وفق أعلى المعايير العالمية ضمن الخطة التشغيلية لاستراتيجية الوزارة في تطوير وتأهيل الخدمات المقدمة للمرضى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض