• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

«عاشق العنابي» نجم المنصة الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

أمين الدوبلي(أبوظبي)

تكرم شركة الوحدة لكرة القدم اليوم بين شوطي مباراة الفريق الأول مع الشباب بالجولة 13 من دوري الخليج العربي، عاشق العنابي الصغير هاشم أحمد درويش خوري ابن الـ 12 عاماً، الذي يحرص على حضور كل مباريات «أصحاب السعادة» في الدوري ومختلف المسابقات، ويشجع الفريق بجنون في المدرجات.

ويحرص هاشم على الاحتفال مع اللاعبين بالفوز بعد المباريات، والتحدث معهم لتحميسهم برغم صغر سنه، ويقضي أسبوعه مجتهدا في الدراسة لتكون مكافأته حضور لقاءات العنابي.

يقول هاشم: الوحدة مثل بيتي، وأنا ارتبطت به بالوراثة لأن والدي وحداوي، أحرص على حضور مباريات العنابي في استاد آل نهيان، وأعشق إسماعيل مطر، وأعتبره اللاعب المفضل له محلياً، فيما يعتبر كريستيانو رونالدو لاعبه المفضل عالمياً لأنه من عشاق الريال. ويمارس هاشم كرة القدم على مستوى الهواية، ومركزه هو الهجوم، ويتمنى أن يلتحق بأكاديمية العنابي، وأن يكون لاعباً مؤثراً في الفريق يسهم في تعزيز إنجازات ناديه المفضل، وأضاف: أحرص على حضور مباريات المنتخب الوطني. هاشم يدرس في أكاديمية زايد للبنين في أبوظبي، وهو متفوق في دراسته، حيث تم تكريمه عدة مرات، ويتمنى أن يكون ضابطاً للشرطة، ويرى أن الحضور الجماهيري خلف النادي والمنتخب واجب وطني، لأن الكرة لن تتقدم بدون الجمهور.

ويقول أحمد درويش خوري والد هاشم: إذا تعذر ذهاب هاشم خلف الوحدة في أي مباراة واضطر لمتابعتها في المنزل لا يمكن أن يجلس أمام التليفزيون، فهو يتابعها من الوضع واقفا طوال ال 90 دقيقة، يصيح مع كل هجمة، وينفعل مع كل تمريرة، ويمثل مع كل تسديدة وكأنه هو من يسدد، وأنا أحب فيه انتماءه لناديه ومنتخب بلاده، لأنه في النهاية انتماء للوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا