• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

هادي يجدد تمسكه بخيار السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 نوفمبر 2017

الرياض (وكالات)

جدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أمس، تمسكه بخيار السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث، المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216، لإنهاء الصراع في بلاده.

وشدد هادي لدى لقائه بالرياض السفير الروسي لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكين، على ضرورة تحقيق السلام «الذي يؤسس لمستقبل آمن لليمن وأجياله القادمة، بعيداً عن ترحيل الأزمات لخلق بذور صراعات مستقبلية»، مؤكداً أهمية ودور روسيا باعتبارها من الدول الراعية للسلام في اليمن المرتكز على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، أن هادي استعرض مع السفير الروسي الأوضاع الراهنة في اليمن، وتداعيات الحرب التي أشعلها المتمردون الحوثيون وحليفهم علي صالح بعد انقلابهم على قرارات مؤتمر الحوار الوطني الشامل مطلع 2014، وسيطرتهم على صنعاء نهاية العام ذاته.

من جانبه، أكد السفير الروسي موقف روسيا الدائم والداعم لليمن وشرعيته الدستورية، وقال «ستظل روسيا داعمة لليمن حتى يتجاوز محنته ويتحقق السلام الذي يستحقه الشعب اليمني».

وفي لقاء آخر منفصل، ناقش الرئيس عبدربه منصور هادي مع السفير الصيني، تيان تشي، التطورات في اليمن وجهود السلام وآفاقه الممكنة المرتكزة على قرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار رقم 2216، مشيداً بمواقف الصين الداعمة للشرعية في اليمن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا