• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

مصنوع بإبداعات إماراتية

قطع أثاث «لومي» حصرية التصميم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 ديسمبر 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

لم يكن تصميم الأثاث العصري فكرة لمشروع، فلمسات دلال العبيدلي وهنا حسن المميزة انعكست في أنحاء وزوايا منزليهما، والتي نالت إعجاب الضيوف الذين شجعوهما على إطلاق تلك الابتكارات في مشروع خاص، فدشنتاه عبر حساب تفاعلي في موقع التواصل الاجتماعي «الإنستغرام» العام الماضي.

وتقول دلال «تصاميمنا مستوحاة من التراث الإماراتي خصوصا والخليجي عموما، إلى جانب تأثرنا بالتراث الشرقي، الذي يمتاز بتفاصيله الدقيقة المصممة يدويا بمهارة عالية وبرسوماته الهندسية المتنوعة»، مشيرة إلى أنهما يصممان قطع أثاث بألوان وأقمشة تمتاز بطابع عصري.

وتضيف، «نتميز في دمج تراثنا في تصاميم الأثاث والوسائد والأكسسوارات المنزلية مع عناصر مهمة ارتبطت بذاكرة جيل الثمانينيات تحديداً مثل الأغاني والأمثال الشعبية القديمة والمصطلحات العامية، والشخصيات التلفزيونية»، موضحة «نود الحفاظ على هذا الموروث وإعادة تلك الذكريات الجميلة إلى الحياة من جديد».

وحول توظيف الألوان، تقول العبيدلي «نعتمد في اختيارنا على النقوش الشرقية وهي ذات ألوان ثابتة لا تتغير بحسب الموسم، فالذي يميز الشرق عن الغرب الألوان الكثيرة المتداخلة»، مضيفة «نستخدم الطابعين الشرقي والإسلامي إلى جانب الخطوط في تصاميمنا ما يميز عملنا».

ولم تقتصر تصاميم دلال وحسن على الكبار حيث خصصتا خطاً للأطفال أيضا، فابتكرتا تصاميم لمقاعد ووسائد وأكسسوارات منزلية لغرفهم تحمل صوراً مستوحاة من أشهر الشخصيات الكرتونية التي ظهرت في «الثمانينيات» .

وتقول هنا «أطلقنا مجموعتين مختلفتين من المقاعد والوسائد المستوحاة من شخصيات الرواية العالمية الشهيرة «أليس في بلاد العجائب»، وشخصيات الأبطال الخارقون من سلسلة أفلام وقصص مجلات «مارفل» الأميركية الشهيرة».

وعن أشهر ما يصممانه، تذكر هنا أنها تشمل قطعاً عديدة منها الوسائد المطرزة بعبارات مستوحاة من الأمثلة والأغاني الشعبية، والمقاعد المصممة يدوياً باستخدام قماش «السيزوني» الملون والمعروف بزخارفه التي تعكس جمال التراث الشرقي، والأكسسوارات المنزلية التي تحمل صور مشاهير ومشاهد هزلية لمسلسلات ومسرحيات علقت بذاكرة جيل الثمانينيات.

وعن مصدر الأقمشة التي تستخدمانها، تقول دلال إنه يتم استيراد الأقمشة من دول عدة منها باكستان وأوزباكستان وأفغانستان وتركيا وتايلاند، وتضيف أن أقمشة «سوزاني» تتميز بجمالها وهذه النوعية تصنع يدويا، وتستخدم للستائر وأغطية الأسرة والوسادات الأرائك والكراسي والمقاعد، موضحة «المثير في هذه الأقمشة أنها قطع فريدة لكل منها مفهوم خاص وطراز يميزها عن الأخرى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا