• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مجلس أحمد حمدان آل مالك الشحي يناقش قضايا الجنوح والتسرب الدراسي

المطالبة بتفعيل دور«النفع العام» في التوعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أوصى المشاركون في مجلس وزارة الداخلية الذي استضافه أحمد حمدان آل مالك الشحي برأس الخيمة أمس الأول بضرورة تعزيز كافة الجوانب التي تهم الشأن الأسري ويضع الحلول المناسبة لها، كما أوصى المجلس بتفعيل دور مؤسسات النفع العام في التوعية المطلوبة لكافة أفراد المجتمع للحد من تسرب الطلاب من المدارس وجنوح بعضهم نتيجة ودراسة الحالات التي يتم رصدها بدقة لمعرفة الأسباب الحقيقية لهذه الظواهر ومن وضع العلاج والحل الأمثل لها.

وأكد المجلس ضرورة تفعيل دور الشرطة المجتمعية بشكل أكبر لتنفيذ التطلعات والمهام الموكلة لها مع ضرورة توفر إخصائيين اجتماعيين ونفسيين على مستوى عالٍ من الكفاءة للتعامل مع فئات الأحداث والشباب على وجه الخصوص.

وأوضح أحمد حمدان آل مالك الشحي أن المجالس الرمضانية إرث توارثته الأجيال الحالية عن الآباء والأجداد وتحرص قيادتنا الرشيدة على أن يستمر هذا الإرث الذي يتوافق مع طبيعة شعب الإمارات، مشيراً إلى أن الشيخ زايد، طيب الله ثراه، كان حريصاً على الالتقاء بأبنائه المواطنين في مثل هذه المجالس لتبادل الحديث معهم في كافة شؤون الحياة.

العادات الأصيلة

وأكد الشحي أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يسير على هذا النهج في الحفاظ على اللحمة الوطنية وهذه العادات الأصيلة التي تقرب بين أبناء الوطن وقادته، مشيداً بدور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في تبني فكرة عقد هذه المجالس لتكون منبراً للأهالي يتحدثون خلاله في أهم القضايا التي تهم مجتمعنا المحلي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض