• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«سيلفي» الأقصى.. ظاهرة فلسطينية رمضانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

القدس (رويترز)

يقبل الفلسطينيون من الصغار والكبار على التقاط صور «سيلفي» في الحرم القدسي حيث يوجد المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لتسجيل ذكرى شخصية ولتهدئة أشواق أقارب ممنوعين من زيارة الحرم العتيق.

والصور السيلفي ليست جديدة في حد ذاتها لكنها أصبحت ظاهرة بين الفلسطينيين خلال شهر رمضان كوسيلة لتأكيد ارتباطهم ووجودهم في أحد المقدسات الإسلامية المهمة.

وقالت شروق وهي شابة من الضفة الغربية المحتلة أخدت تلتقط الصور مع صديقتها شهيرة، وقد ارتدت كل منهما حجاباً ملوناً، إنها تصور اللحظة «كذكرى لأنه يمكن (لا نأتي) رمضان الجاي». وأضافت: «التقطنا سيلفي مع قبة الصخرة» في إشارة إلى المسجد الشهير ذي القبة الذهبية الذي يقع داخل الحرم القدسي.

ومن المتوقع أن يزور مئات الآلاف من المسلمين في الضفة الغربية وغزة الحرم القدسي خلال شهر رمضان. ويذكر أن 80 ألف مسلم صلوا في المسجد الأقصى في أول يوم جمعة في رمضان. وحمل كثيرون ممن التقطوا صور «سيلفي» أوراقاً كتبوا عليها رسائل بخط اليد موجهة لأقاربهم الذين لم يسمح لهم بالمجيء. وقال مهدي الكركي وهو من مدينة الخليل بالضفة الغربية، إنه أراد فقط تسجيل ذكرى شخصية. وأضاف: «إنها ذكرى للأقصى لكي أنزلها على الفيسبوك. لي 20 سنة ما دخلت الأقصى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا