• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المالكي: المبادرة الفرنسية تراجعت إلى لجنة دعم للمفاوضات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

عبدالرحيم حسين، وكالات (رام الله)

أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أمس تراجع فرنسا عن تقديم مبادرة لمجلس الأمن الدولي بشأن عملية السلام، وذلك نتيجة الضغوط الإسرائيلية والأميركية والانشغال بالملف النووي الإيراني. وقال في تصريحات للصحفيين عقب لقائه وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتسياس في رام الله «إن المبادرة الفرنسية للتأكيد على حل الدولتين واستئناف المفاوضات لم تعد الآن فكرة رئيسية وتراجعت إلى الوراء كثيراً، ومن أجل الحفاظ على ماء الوجه طرح الفرنسيون فكرة بديلة ليس لها أي مقومات على الإطلاق، هي العمل على تشكيل لجنة دعم لاستئناف المفاوضات»، معتبرا أن هذه الفكرة يمكن أن تعمل فقط في حال تمت العودة للمفاوضات بحيث تتحمل اللجنة متابعة ومواكبة سير هذه المفاوضات، وأن تكون مشكلة من الدول الكبرى ودول أوروبية وأيضاً عربية مثل مصر والأردن والسعودية.

واعرب المالكي عن تمنياته بان تلعب نيوزيلندا دوراً في العملية السياسية، خاصة وأنها سترأس مجلس الأمن خلال الشهر الحالي. وأشار إلى أن وزير الخارجية النيوزيلندي أبدى رغبة بلاده في محاولة التوسط بين الفرقاء من أجل إعادة إحياء عملية السلام المجمدة منذ أكثر من سنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. فيما أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن حكومة الاحتلال ترفض أي تحرك يقوم على أساس تحقيق مبدأ الدولتين، وقيام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967، وأضاف «عندما نقوم بتدويل قضيتنا الفلسطينية في المحافل الدولية، نسعى إلى تحقيق العدالة وليس الانتقام».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا