• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

موراي المصنف الأول عالمياً لـ «الاتحاد»

«مبادلة» للتنس الاختبار الأقوى قبل بداية الموسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعرب الأسكتلندي اندي موراي المصنف الأول عالمياً عن سعادته للمشاركة في النسخة الجديدة لبطولة «مبادلة العالمية» للتنس من 29 إلى 31 ديسمبر الحالي، مؤكداً على طموحه بتكرار إنجاز الفوز باللقب الذي دان له مرتين، الأولى في العام 2009 بعدما تفوق على رفاييل نادال في المباراة الختامية قبل أن يظفر بلقب العام 2015 إثر انسحاب نوفاك جوكوفيتش.

وقال موراي في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» إن فوزه بنسخة العام 2009 كان رائعاً، واصفاً بطولة «مبادلة العالمية» بالبطولة القوية والممتعة والتي تسهم في اختبار اللاعبين لمستوياتهم قبل المضي قدماً في الموسم الجديد، مضيفاً: «على الرغم من عدم احتساب نتائج البطولة ضمن نقاط التصنيف العالمي، إلا أن جميع اللاعبين المشاركين فيها حريصون على تقديم أداء جيد، إذ إن الاحتكاك التنافسي في هذه المرحلة المبكرة من الموسم لا يقدر بثمن، خاصة أن بطولة أستراليا المفتوحة على الأبواب».

وأكد موراي الذي يعتبر مصدر إلهام للعديد من لاعبي التنس الناشئين في بريطانيا، أن بطولة «مبادلة» تسهم في رفع مستوى لعبة التنس داخل الإمارات، وتلهم الأطفال للانخراط في هذه الرياضة مضيفاً: من المهم أن نوجد فرصاً للأطفال وهو الأمر الذي تقوم به بطولة«مبادلة العالمية» للتنس بشكل جيد، فهي تسهم في تعزيز انتشار اللعبة سواء من خلال تقديمها الحصص التدريبية للأطفال أو تنظيم الفعاليات في المراكز التجارية والفنادق، حول ملعب البطولة، ونأمل أن يشجع ذلك الأطفال على استكشاف هذه الرياضة، خاصة أن الإمارات تمتلك أكاديميات رائعة للتنس.

وعن تقييمه لأدائه في العام 2016 وعما إذا كان يتوقع تحقيق هذا النجاح الباهر قال موراي: «لعبت عدة مباريات جيدة عقب الفوز بكأس ديفيز للتنس في نهاية 2015، وقبل انطلاق موسم 2016، جلست مع فريقي لوضع الأهداف التي ننشد تحقيقها لنبدأ العمل الجاد في فترة الإعداد للموسم، إذ جاء الجزء الأول من الموسم بأداء متذبذب صعوداً وهبوطاً قبل أن يشهد النصف الثاني من العام تقديمي أداءً رائعاً، إذ كنت قادراً على الاحتفاظ بالزخم الفني في البطولة تلو الأخرى، وقد كان أمراً مميزاً أن أتمكن من إنهاء الموسم في المركز الأول عالمياً وخلال المباراة الأخيرة».

ووصف موراي مشاعره لحظة وصوله إلى التصنيف الأول على الصعيد العالمي قائلاً: «بالتأكيد هو أحد الإنجازات التي أفتخر بها، أعتبر نفسي محظوظاً جداً باللعب إلى جانب أقوى الأجيال التي أنجبتها اللعبة، وأعتقد أن وصولي إلى صدارة التصنيف العالمي له مذاق خاص، وبصراحة لم تشغل تفكيري مسألة التصنيف، إذ انصب تركيزي على أهمية تقديم أداء قوي خلال كل البطولات التي أشارك بها، وتطوير مستواي بقدر ما أستطيع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا