• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

خطف الصقور وودع القاع

«الملك» يبتسم أخيراً !

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

علي معالي (الشارقة)

أخيراً ابتسم «الملك».. وأخيراً ترك الشارقة «القاع المظلم»، وقفز إلى الأمام.. 48 يوماً لم يتذوق فيها الفريق طعم الفرحة في دوري الخليج العربي هذا الموسم، ولكنه «حلق» بالفوز الأول على «أجنحة الصقور».

يبدو أن «الملك» أراد أن يكون الفوز الأول مواكباً لمناسبة خاصة، وهو مباراته رقم 50 مع فريق الإمارات مساء أمس الأول، ليكون الانتصار ذهبياً، وجاءت النقاط الثلاث محصلة الهدف الذي سجله البرازيلي ويلتون في الدقيقة 58، ليبتعد الشارقة عن قاع الدوري، بعد جولتين ظل فيهما في مركز لا يليق به، ورفع الانتصار الأول رصيد الفريق إلى 6 نقاط، في حين تجمد رصيد الإمارات عند 4 نقاط.

التغيير الذي أجراه عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة، في بداية الشوط الثاني، بخروج خالد الزري، وإشراك عبدالله غانم كان «نقطة تحول» إيجابية لـ «الملك»، حيث لعب غانم في قلب الدفاع، إلى جانب رايان، وانتقل عبدالله سانتو إلى الناحية اليمنى، لسد «ثغرة» الشوط الأول.

التحفظ الكبير من جانب مدربي الفريقين، جعل الشوط الأول يخرج سلبياً، وسط حالة «توهان» من لاعبي الشارقة في الملعب، وأتيحت لـ «الصقور» فرصاً ذهبية كانت كفيلة بتقدمه، إلا أنه لم يستغلها، بجانب أنه لعب بتنظيم دفاعي جيد، ولم يسمح للشارقة بأن يهدد مرماه، أو يقدم العرض المنتظر منه في أول 45 دقيقة، وافتقد «الملك» إلى التجانس الهجومي المناسب، ورغم سيطرته على معظم فترات الشوط، إلا أن «الصقور» الأخطر والأقرب إلى هز الشباك، في مناسبتين، الأولى أهدرها المغربي عبدالغني معاوي الذي رفض هدية من خطأ خالد الزري، عندما وجد نفسه منفرداً بالحارس ديدا الذي أنقذها ببراعة، والثانية كرة سعد سرور التي ارتطمت بـ «العارضة».

كانت الأخطاء واضحة في تمريرات وسط «الملك»، خاصة من حمد إبراهيم وماجد سرور، خلال الشوط الأول، وظهر الشارقة بوجه مغاير في الشوط الثاني، وكثف من هجماته، بفضل التحركات الإيجابية من ويلتون والتمريرات الرائعة من فاندر، ويحرز ويلتون الهدف الوحيد من تمريرة عمر جمعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا