• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م
  09:14     العبادي يعلن انطلاق المرحلة الأولى من عمليات استعادة الحويجة بشمال العراق         09:15     الشرطة البريطانية تعتقل مشتبها به سادسا على خلفية هجوم مترو لندن     

5 شعراء يتغنون بـ «اللغة العربية» في «بيت الشعر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

ضمن نشاط منتدى الثلاثاء، واحتفالاً باليوم العالمي للغة العربية، أقام بيت الشعر في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة أول من أمس، أمسية شعرية أحياها كل من حسن عبده صميلي وحاتم الأطير ومؤيد الشيباني وأحمد محمد عبيد والدكتور أكرم قنبس، وحضرها مدير بيت الشعر محمد عبدالله البريكي، وجمهور لافت من الشعراء والمثقفين والمهتمين، وقدمها حمادة عبداللطيف.

وافتتح القراءات الشعرية الشاعر أحمد محمد عبيد بقصيدة عن اللغة العربية ومعارضة لقصيدة «ما لم تقله زرقاء اليمامة» للشاعر محمد عبدالباري، وقصيدة وجدانية أهداها لأمه.

وقرأ الدكتور أكرم قنبس قصيدة بعنوان «العربية الحسناء»، كتبها بمناسبة إصدار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرسوم الأميري الخاص بإنشاء «مجمع اللغة العربية»، وطوف فيها على الدور الكبير الذي يقدمه سموه من أجل دعم اللغة العربية والشعر وجميع الفنون، وألقى قصيدة أخرى عن اللغة العربية بعنوان «لغة الضاد».

أما الشاعر المصري الشاب حاتم الأطير، فقرأ قصائد تميزت بعمق فكري ورشاقة لغوية. في حين قرأ الشاعر مؤيد الشيباني قصيدة شدت الحضور بأسلوبها في التعريف باللغة والماء والعمر والعشق، وغيرها من التعريفات بأسلوب شعري فكري عميق.. واختتم القراءات الشعرية الشاعر السعودي حسن عبده صميلي، الذي تميزت كتاباته برمزيتها العالية وبلغتها الجميلة وصورها وقرأ قصائد، منها قصائد «كنتُ أو ربما لم أكن» و«ثلاثيات» و«امتلاءٌ بظلٍّ مرتبكْ». وفي ختام الأمسية، كرم الشاعر محمد البريكي مدير بيت الشعر المشاركين في الأمسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا