• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكدت ريادة مصر في الخط والزخرفة تشكيل إسلامي

نبيهة الرفاعي:دخلت الفن مصادفةً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

مجدي عثمان (القاهرة)

فنانة الخط العربي نبيهة الرفاعي، لم تكن تعلم أنها ستصل في هذا المجال الفني إلى درجة الأستاذية ومرتبة الجوائز، فها هي في يوم شديد الحرارة أمام مدرسة تحسين الخطوط العربية، تغصبها شقيقتها فاطمة على الدخول للسؤال عن إجراءات الالتحاق، فتتأفف وتغضب وتحاول تأجيل تلك الزيارة. تقول نبيهة عن علاقتها الأولى بفن الخط العربي: عندما كنت في السنة النهائية في الجامعة، انشغلت إحدى القاعات بمعرض للخط العربي، وكانت أعمال المعرض منفذة على ورق أبيض من أوراق الطابعة العادي والبسيط أو الخفيف، ووقفت أمام كلمة «خط الثلث» مشدوهة بمعنى الكلمة، واقترحت وقتها على زميلتي أن نلتحق بمدرسة الخطوط العربية، فاستنكرت الفكرة وقالت ضاحكة «لما نخلص الكلية الأول»، وانتهينا من الدراسة الجامعية وتناسيت موضوع الخط لمدة سنة كاملة، وفي أحد الأيام مررت وأختي فاطمة بالشارع حيث تقع المدرسة، فطلبت مني أن ندخل لنسأل عن الأوراق المطلوبة للتقديم في مدرسة تحسين الخطوط، وكان يومها الجو حاراً جداً، فقلت لها بغضب: فلنؤجلها ليوم آخر، ولكنها أصرت على الدخول، فدخلنا وأنا في قمة تأففي وغضبي، ووجدنا أن الأمر بسيط، والدراسة بعد شهر تقريباً، والتحق ثلاثتنا أنا وأختي وأخي أحمد لحبنا للخط العربي والفنون عموماً، وكان لي ابن عم التحق بمدرسة تحسين الخطوط في فترة الستينيات من القرن الماضي، ولكنه لم يكمل دراسته فيها، فكنت أحب أن أحادثه عن الخط وأستمتع بذلك.

اختبار تجريبي

وتضيف أن أول عمل خطته يداها هو الآية الكريمة «إياك نعبد وإياك نستعين»، وكانت في مرحلة ما قبل الالتحاق بمدرسة الخطوط، حيث كانوا يجرون اختباراً تجريبياً في البداية، ومن يجتازه ينجح في الالتحاق بالمدرسة، وأن تلك المرحلة كانت بالنسبة لها صعبة جداً، فهي المرة الأولى التي تمسك فيها بالقصبة «قلم الخط» وتكتب خطاً عربياً بالحبر، وكان ذلك في صيف العام 1997.

وتؤكد أن خط النسخ على الرغم من صعوبته، حيث يُكتب بقلم صغير، ويسمونه «الخط البديع»، إلا أنها قد تخصصت في كتابته في مرحلة التخصص عندما كانت تدرس في مدرسة تحسين الخطوط العربية بالمنصورة، وكان جميع أساتذة الخط وكبار الخطاطين يوصون بنماذج الخطاط الكبير شوقي، موضحين أنه وصل بخط النسخ إلى مرحلة عالية من الجودة والإتقان والمرونة، وتنصح دارسي الخط العربي، أن يلازموا التعليم المباشر عن أستاذ خط في بداية الأمر ليتعلموا منه طريقة الإمساك بالقلم وكيفية تجهيزه للكتابة والاستمداد من المحبرة، وإنهم يمكنهم بعد ذلك أن يتواصلوا مع أساتذة الخط عبر شبكة الإنترنت، حيث إن التدريس بالطريقة المباشرة مفيد ومهم جداً في بداية تعلم الخط باعتباره من الفنون التي تعتمد على الشرح العملي والنظري المباشر.

استفادة عظيمة ... المزيد

     
 

دمتى لنا فخرا

كنت ومازلت وسأظل أفخر بك يا بنت عمي في كل مكان بارك الله فيك وزادك من فضله وكرمه وعلمه وأساله تعالى توفيقك في كل أمور حياتك

هشام محمد كمال الرفاعى | 2015-08-19

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا