• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

زار الصندوق وأشاد بجهوده التنموية

سفير المالديف يبحث تعزيز التعاون مع «أبوظبي للتنمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قام عبدالله حميد سفير المالديف غير المقيم لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، بزيارة إلى صندوق أبوظبي للتنمية، حيث التقى محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق، وعدداً من المسؤولين فيه.

وتناول اللقاء بحث مجالات التعاون المشترك بين الصندوق وحكومة المالديف، وسبل تعزيزها والاستفادة من الفرص التنموية التي يوفرها الصندوق للدول النامية.

وقدم شرحاً حول دور صندوق أبوظبي للتنمية في مجال العمل الإنمائي، واستراتيجيته المتمثلة في تمويل مشاريع في القطاعات الأساسية، مثل التعليم والخدمات الصحية والزراعية والنقل والطاقة، بما ينعكس بشكل إيجابي على حياة المجتمعات في الدول النامية والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تطمح لها.

وأوضح أن الصندوق يتعامل مع أكثر من 80 دولة نامية حول العالم في مجالات العمل الإنمائي، حيث التزم الصندوق ومنذ تأسيسه عام 1971 بدعم تلك الدول والمساهمة في تحقيق تطلعات شعوبها.

من جانبه، أشاد سفير المالديف بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم المشاريع التنموية في العديد من دول العالم، ومنها المالديف.

وأشار عبدالله حميد إلى أنه ومن ضمن المشاريع المهمة التي مولها الصندوق في عام 2015 مشروع الطاقة المتجددة والذي أسهم بتوليد نحو 4 ميجاواط من الطاقة النظيفة والمستدامة لتعزيز إنتاج الكهرباء وتحقيق التنمية الاقتصادية في مدينة أدو شمال المالديف.

يذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية بدأ نشاطه في جزر المالديف في عام 1976، وساهم الصندوق منذ ذلك الحين في دعم جهود حكومة المالديف لتحفيز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتمكينها من مواجهة التحديات التنموية التي تواجهها من خلال تمويل مشاريع تغطي أكثر القطاعات أهمية في اقتصاد البلاد بما فيها قطاعات الإسكان، الاتصالات والنقل والطاقة، حيث قام بتمويل 4 مشاريع تنموية بقيمة إجمالية بلغت أكثر من 68.6 مليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا