• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

نورة الكعبي: المرأة قادرة على الوجود بقوة في ملاعب الرياضة

ترايثلون دبي للسيدات.. رسالة خير في عام الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

رضا سليم (دبي)

توجت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام»، الفائزات بالمراكز الأولى في ترايثلون دبي للسيدات الأول من نوعه في المنطقة والذي نظمه مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع نادي دبي للسيدات، بمشاركة أكثر من 200 متسابقة من مختلف الجنسيات والأعمار، وخصص ريعه لدعم وتمكين أصحاب الهمم من السيدات اللاتي فقدن أحد الأطراف، والمساهمة في توفير الأطراف الصناعية لهن عبر برنامج «إمكان»، التابع لمؤسسة الجليلة.

حضر مراسم التتويج، منى غانم المري، العضو المنتدب رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، وموزة المري، عضو مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة رياضة المرأة بالمجلس، ولمياء عبدالعزيز خان، رئيسة اللجنة المنظمة نائب رئيس لجنة رياضة المرأة، وحضر الفعاليات سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة، مساعد أمين عام المجلس، وميثاء محمد حمدان الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان في هيئة تنمية المجتمع، عضو لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي، وحمدة العبار، مديرة إدارة الاتصال والتسويق بالمجلس، وأعضاء لجنة رياضة المرأة، وعدد من المديرين في مجلس دبي الرياضي ونادي دبي للسيدات

وأعربت معالي نورة بنت محمد الكعبي، عن سعادتها بالوجود في ترايثلون دبي للسيدات، وقالت: «هذه أول بطولة من نوعها للسيدات في إمارة دبي ومنطقة الشرق الأوسط، والحضور كان مميزاً، وهناك أكثر من 200 مشاركة، والأهم أن هناك 100 مشاركة إماراتية في التراثيلون، وهو تأكيد على الرغبة في المشاركة في السباق، والمؤكد أن هذا النوع من الرياضات يشجع على نمط صحي وهو ما نسعى إليه دائماً».

ووجهت الدعوة إلى كل الإماراتيات اللاتي لم يشاركن في السباق، من أجل المشاركة في النسخ المقبل، وقالت: «رسالتي لجميع الإماراتيات بضرورة المشاركة في العام المقبل، وأتوقع أن تكون المشاركة أكثر في النسخة المقبلة، ولا يمكن أن ننسى المقيمين على أرض الإمارات، كما أسعدني وجود فئة أصحاب الهمم».

وأضافت: «نشكر لجنة رياضة المرأة في مجلس دبي الرياضي ونادي دبي للسيدات على تنظيم هذا الحدث، الذي يأتي متزامناً مع مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية التي تشجع فئات المجتمع كافة على ممارسة الرياضة والنشاط البدني، ونتمنى أن تزيد المشاركة في المرات المقبلة، ونبارك للفائزات بالمراكز الأولى، وحظ أوفر لمن لم يحالفهن الفوز في المرات المقبلة».وأكدت أن تمكين المرأة في الإمارات بدأ من تأسيس الاتحاد، ودائماً الفرص متساوية، وحكومة الإمارات دائماً تعطي المرأة مكانتها متساوية مع الرجل، واليوم المرأة وصلت إلى مراكز قيادية، في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهو تأكيد أن دولة الإمارات تقدم الفرص للجميع.وتمنت معالي نورة الكعبي وجوداً أكثر للعنصر النسائي في الإدارات الرياضية، والاتحادات، وأيضاً المناصب الرياضية الخارجية لأننا بحاجة إلى وجود المرأة في هذه المحافل، ولعل الترايثلون أكبر دليل على قدرة المرأة الإماراتية على الوجود بقوة في المحفل الرياضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا