• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

باعتراف الصحافة والإعلام في البلد المنظم للبطولة

«شمشون» يصيب أستراليا بالشك.. وكاهيل يحذر من «التنين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

ارتفعت وتيرة الشكوك التي تحيط بالمنتخب الأسترالي وبحظوظه في الفوز بكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه في ظل تمتعه بأفضليتي الأرض والجمهور، إلا أن الهزيمة على يد كوريا الجنوبية بهدف دون مقابل في الجولة الختامية لمرحلة المجموعات، وفقدان صدارة المجموعة الأولى، دفع الصحف الأسترالية إلى الاعتراف بأن المشوار أصبح أكثر صعوبة، خاصة أن أرض ملعب بريزبين سيئة إلى حد كبير، وهي التي خاض عليها الأستراليون مباراتهم أمام كوريا الجنوبية، وسوف يلعبون عليها مرة أخرى في ربع النهائي.

وأشارت صحيفة «هيرالد صن» الأسترالية إلى أن الأمور أصبحت أكثر صعوبة بعد الهزيمة الأسترالية لعدة أسباب، أهمها يتعلق بالجانب الفني والكروي، ويتمثل في أن مواجهة كوريا الجنوبية كانت الاختبار الأصعب لأستراليا بعد فوزها على الكويت وعمان، وجاء السقوط أمام «شمشون» ليؤكد وجود خلل في المنتخب الأسترالي. أما السبب الثاني فيتعلق بالأرض والحرارة، فدرجات الحرارة في بريزبين مرتفعة، مع معاناة اللاعبين من ارتفاع نسبة الرطوبة أيضاً، وهي من العوامل التي قد تحول دون تقديم الأداء الجيد، وكذلك سوء أرضية ملعب بريزبين والتي كانت محل شكوى من جميع المنتخبات، وعلى رأسها المنتخب الأسترالي، الذي أكد نجومه أن أرض الملعب لا تليق بحدث كروي قاري كبير، وهي من الأشياء التي تجلب الشعور بالخجل للبلد المنظم للبطولة.

ونقلت صحيفة «سيدني مورننج هيرالد» تصريحاً لحارس مرمى المنتخب الأسترالي ماثيو ريان، الذي أكد أنه يتوجب على منتخب بلاده الاستفادة من الدرس الكوري، واشتكى الحارس الشاب من سوء أرضية الملعب والرطوبة العالية التي تسببت في تراجع الأداء البدني لمنتخب بلاده، وتابع: «لقد كانت الأجواء حارة، صحيح أنني لا أتحرك مثل بقية اللاعبين، ولكنني شعرت بسوء الأحوال الجوية، وبدت علي علامات التعب في الشوط الثاني، حاولت الشد من أزر اللاعبين، يجب أن نتعلم من هذا الدرس ونتقدم للأمام».

من ناحيته، أكد النجم الأسترالي تيم كاهيل أنه يتوجب على منتخب بلاده خوض مباراة الصين بأعلى درجات التركيز والجدية، ووصف المنتخب الصيني بأنه أحد أفضل منتخبات البطولة كروياً وبدنياً، ووفقاً لما نقله موقع شبكة «إيه بي سي» الأسترالية قال كاهيل: «لدينا مباراة مصيرية أمام الصين بعد 4 أيام فقط من الهزيمة على يد كوريا الجنوبية، أعلم أن وسائل الإعلام سوف تركز على هزيمتنا أمام كوريا الجنوبية، ولكنني أطالب زملائي بالتركيز في القادم لأنه الأكثر أهمية».

واختتم كاهيل: «على أي حال لدينا هدف واضح ومحدد وهو التأهل إلى نصف النهائي، ومواصلة مشوار البطولة التي نطمح للفوز بلقبها، وسوف يشاهد الجميع وجهاً آخر لمنتخب أستراليا في مباراة ربع النهائي، نعلم أن الأداء أمام كوريا الجنوبية يثير بعض القلق، ولكن القادم سيكون أفضل».

وفي كوريا، احتفلت صحافتها بالفوز على المنتخب الأسترالي، ولكن من زاوية محددة، وهي أن دفاعات المنتخب الكوري الجنوبي من بين الأقوى في البطولة، حيث لم يدخل مرماه أي هدف في الدور الأول، وأشارت صحيفة «كوريا هيرالد» إلى أن الفوز بهدف دون مقابل في 3 مباريات بالدور الأول على عمان والكويت وأستراليا، قد يؤشر إلى عدم فعالية الهجوم، ولكنه في الوقت ذاته يؤكد أن الدفاع قوي، والشباك لازالت نظيفة حتى الآن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا