• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

المنتخب يخسر البروفة الأولى أمام أوزبكستان

«أبيض الصالات» إلى بانكوك استعداداً لتصفيات «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

تغادر مساء اليوم بعثة منتخب الصالات إلى العاصمة التايلاندية بانكوك، للانتظام في معسكر مغلق لمدة أسبوع، قبل انطلاقة التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2018، ويرأس البعثة إداري الفريق عبد الله حسن الدرمكي، ويلحق بالبعثة وفد من اللجنة التنفيذية خلال الأيام المقبلة قبل انطلاق البطولة، ويواجه أبيض الصالات منتخبات السعودية والعراق والبحرين خلال أيام 10 و11 و12 نوفمبر الجاري.

وتضم البعثة جميع لاعبي المنتخب، بقيادة بدر إبراهيم سعيد كابتن الفريق، وجابر محمد يوسف وطارق أمان وأحمد خليل وحمد الشامسي وعمر عبد الستار الفهيم وحسن الحنطوبي ومحمد عبد الله فدعق وعبد الكريم جميل وصبري جميل ومحمد حسن الملا وحمد الشامسي وعبد الله الحوسني ووائل محمد خميس وفهد موسى قيصر.

وكان الفريق انتظم في تدريبات يومية خلال الأسبوعين الماضيين في ملعبه بصالة اتحاد الكرة في الخوانيج، تحت إشراف المدرب البرازيلي ماركوس سيراتو ومساعده عبدالرؤوف عمر.

وخسر منتخبنا البروفة الأولى أمام نظيره منتخب أوزبكستان وصيف بطل آسيا 5-4، في المباراة الأولى التي جمعت بين المنتخبين مساء أمس الأول على ملعب صالة نادي الشارقة، وهي المباراة التي حقق خلالها منتخبنا الكثير من المكاسب، حيث تقدم بهدف السبق عن طريق محمد فدعق، وأدرك حمد الشامسي التعادل لأوزبكستان بالخطأ في مرماه، وبعدها تقدم الأوزبكي 3-2 وأنهى الشوط الأول متقدما 5-2، وجاءت أهدافه عن طريق رحمانوف وأديلوف، وفي الشوط الثاني قدم أبيض الصالات مستوى جيداً، وتألق جميع اللاعبين، وعلى وجه الخصوص بدر إبراهيم وطارق أمان وحمد الشامسي وفهد موسى، وتبارى اللاعبون في إهدار الفرص التي كانت كفيلة قلب النتيجة أو تقليص الفارق، وفي آخر 5 دقائق من زمن المباراة لجأ المدرب ماركوس سيراتو لأسلوب «الباور بلاي»، ونجح الفريق في بسط سيطرته على الملعب طولاً وعرضاً وسجل هدفين عن طريق طارق أمان وحمد الشامسي.

وافتقد المنتخب للاعبه عبد الكريم جميل، وقال المدرب سيراتو: «غياب عبد الكريم جميل جاء في وقت حرج للغاية، وخلط الأوراق، واضطرني لتغييرات كثيرة على المستوى الخططي والتكتيكي، وعلى مستوى التشكيلة».

وعقب نهاية المباراة، أشاد عبد الملك جاني بالمستوى الرائع لمنتخبنا، وقال: «كنت واثقاً من العودة القوية للأبيض، وأكد أن التجربة كانت مفيدة ومثمرة، وأن اللعب مع كبار آسيا سيفيد الفريق مستقبلاً»، مشيراً إلى أن منتخبي أوزبكستان واليابان يشكلان قمة اللعبة في آسيا، ولكون منتخبنا يلعب بهذا المستوى أمام وصيف آسيا، فهذا يدعو للتفاؤل بالأفضل مستقبلًا، وتمنى للمنتخب مزيداً من التوفيق في التصفيات.

وكانت المباراة شهدت احتفالية اللجنة واللاعبين بيوم العَلم، وتقدم حضور المباراة والاحتفالية بيوم العلم عبد الملك جاني رئيس اللجنة التنفيذية لكرة الصالات، وعمران عبد الله النعيمي، وسعيد العاجل، وعبد الله الشحي، والحكام فهد بدر الحوسني والعماني ماجد الحاتمي، كما حظيت المباراة أيضاً بحضور كبير من مدربي ولاعبي وإداريي الأندية المنضوية تحت لواء اللعبة، وحرص‏‭ ‬الجميع‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬باحتفالية‭ ‬يوم‭ ‬العلم‭ ‬مساء‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬صالة‭ ‬نادي‭ ‬الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا