• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

فرض حالة الطوارئ في بانكوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

بانكوك (يو بي أي) ـ قرّرت الحكومة التايلاندية أمس فرض حالة الطوارئ في العاصمة بانكوك وأقاليم أخرى بدءاً من اليوم ولمدة شهرين لضبط وضع الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

ونقلت صحيفة «بانكوك بوست» التايلاندية عن نائب رئيس الحكومة سورابونغ توفيشاكشايكول قوله إن «حالة الطوارئ ستفرض في كل بانكوك وأجزاء من أقاليم نونثبوري وباثوم تاني، وساموت باراكان، بدءاً من الأربعاء». وأضاف أن تطبيق مرسوم الطوارئ ضروري ليتسنى للسلطات ضبط الوضع المتعلق بالاحتجاجات المناهضة للحكومة، والمساعدة على ضمان انتخابات ديمقراطية. وتأتي هذه الخطوة بعد نحو ثمانين يوميا من احتجاجات مناهضة للحكومة في العاصمة والتي اتخذت منحى أكثر عنفا خلال الأيام القليلة الماضية بوفاة أحد الأشخاص وإصابة نحو سبعين آخرين.

وبموجب قانون الطوارئ،ستزداد صلاحيات سلطات الأمن مع تمتع أفرادها بحصانة أكبر من الملاحقة القضائية. وقال محتج شارك في مسيرة قادها زعيم المعارضة سوتيب توجسوبان انه لا يشعر بالقلق من الاعلان. وأضاف «لسنا قلقين على الإطلاق بشأن حالة الطوارئ. نحن هنا منذ شهرين ولا يوجد عنف.» وقالت محتجة أخرى إنها لا تعرف سبب فرض حالة الطوارئ.

وأضافت «المحتجون لا يتسمون بالعنف ولا أعرف لماذا فرضت حالة الطوارئ.»

وأعلن فيسارن تيكاتيراوات نائب وزير الداخلية حالة الطوارئ بعد اجتماع وزاري اليوم الثلاثاء.

وتمنح حالة الطوارئ وكالات الأمن سلطة فرض حظر التجول واعتقال المشتبه بهم دون توجيه اتهامات وفرض رقابة على وسائل الإعلام وحظر التجمعات السياسية لأكثر من خمسة أشخاص وإعلان إغلاق أجزاء من العاصمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا