• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

"الاتحاد" تفوز بجائزة منظمة الأغذية والزراعة عن فئة الصحافة المكتوبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أدى نبيل جانجي نائب المدير الإقليمي لمنظمة الفاو في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا ومريم حامد مسؤولة العلاقات الإعلامية الإقليمية في المكتب الإقليمي للمنظمة، اليوم زيارة جريدة «الاتحاد» لتسليم الزميل طه حسيب جائزة المنظمة عن فئة الصحافة المكتوبة التي أطلقتها المنظمة في 6 أبريل الماضي وأعلنت عن نتائجها يوم 18 أكتوبر، حيث أعد الزميل طه حسيب ملفاً بعنوان «أبوظبي وتطوير الزراعة.. سباق نحو الاستدامة»، والذي نشرته الصحيفة في أربع صفحات يوم 29 أغسطس الماضي.

وبحضور محمد الحمادي المدير التنفيذي للتحرير والنشر في «أبوظبي للإعلام» رئيس تحرير "الاتحاد"، والدكتور عبدالله العوضي رئيس قسم «وجهات نظر» في الجريدة، أشاد «جانجي» بالجهد المبذول في الملف كونه يوثق مسيرة تطوير الزراعة في أبوظبي، ويطرح تقنيات وأساليب جديدة في الإنتاج الزراعي، ويركز على سياسة التنمية المستدامة التي تتبناها الإمارات.

 

ووجه جانجي الشكر للحمادي كونه أتاح الفرصة لنشر موضوعات تتعلق بالاستدامة، خاصة في ظل تميز الإمارات في هذا المجال، واهتمامها الواضح بحماية البيئة ومواجهة التغير المناخي، فالوعي بالتنمية المستدامة لم يعد ترفاً بل ضرورة تفرضها تحديات مثل التغير المناخي وما يتطلبه من سياسات تهدف للحد من الانبعاثات الملوثة للبيئة.

وأكد جانجي أن التنمية المستدامة فكرة راسخة لدى القيادة الإماراتية، التي لا تقبل إلا بالمركز الأول حرصاً منها على استدامة رفاهية المواطنين والمقيمين، مشيداً بالمبادرات المتميزة التي تقدمها الدولة في مجال الاستدامة ومكافحة التغير المناخي، وأبدى إعجابه بتخصيص وزارة للتغير المناخي في الدولة، ما يعكس إدراكاً ورؤية مستقبلية للتحديات الكونية في مجال البيئة.

وقال «جانجي» إن دور المنظمة يزداد أهمية في ظل الاضطرابات التي تسود بعض دول الشرق الأوسط، وما يترتب عليها من موجات نزوح واضطراب في إنتاج الغذاء، مؤكداً دور الإعلام في تسليط الضوء على معاناة السكان في المناطق التي تفتقر إلى الاستقرار.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «الفاو» أطلقت جائزة «الصحافة المخصصة لمنطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا» في دورتها الأولى من أجل زيادة الوعي بـ«أهداف التنمية المستدامة لعام 2030»، وتشجيع التواصل الإبداعي خلال «عِقد الأمم المتحدة للعمل من أجل التغذية» الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي يستمر من 2016 إلى 2025، والذي اعتبرته «الفاو» خطوة كبرى نحو تعبئة الجهود لخفض مستوى الجوع وتحسين التغذية حول العالم. وسيتم فتح الباب للدورة الثانية حتى 16 أكتوبر 2018.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا