• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

زار المشروع في ليوا بمنطقة الظفرة

هزاع بن زايد: الخزان الاستراتيجي الكبير خطوة عملاقة لتحقيق الأمن المائي المستدام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يناير 2018

أبوظبي (وام)

قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، إن الخزان الاستراتيجي الكبير الذي تم إنجاز معظم أعمال بنائه وتشغيله في ليوا بمنطقة الظفرة بأبوظبي، هو إنجاز كبير وخطوة عملاقة نحو تحقيق الأمن المائي المستدام.

وأكد سموه أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، كان لها الدور الأكبر في تحقيق مبدأ الاستدامة في قطاع الماء والكهرباء، بما يواكب رؤية أبوظبي 2030 واستراتيجية الأمن المائي 2036 لدولة الإمارات الهادفة إلى ضمان استدامة واستمرارية توفير المياه، وتحقيق رخاء المجتمع وازدهاره، واستدامة نمو اقتصاد البلاد، مشدداً سموه على أن مستقبل الموارد المائية في أبوظبي، وتأمين المصادر لتوفير إمدادات المياه في الدولة، يشكلان أحد الأولويات التي تحظى باهتمام القيادة الحكيمة ومتابعتها الدائمة.

جاء ذلك في تصريح لسموه بعد الزيارة التي قام بها لمشروع الخزان الاستراتيجي الكبير للمياه في ليوا بمنطقة الظفرة، والذي يعد أضخم مشروع في العالم لتخزين المياه العذبة، ويضم شبكة تتكون من 315 بئراً، تمتد تحت رمال صحراء ليوا وبقدرة تخزين تتجاوز 5.6 مليار جالون من المياه العذبة، وذلك بحضور معالي محمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومعالي جاسم محمد بوعتابة الزعابي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، ومعالي فلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، ورزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي، والدكتور سيف صالح الصيعري، مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بالإنابة، وعدد من القيادات الحكومية.

وأثنى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان على الجهود التي بذلتها هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في تنفيذ هذا المشروع الكبير الذي يشكل إضافة مهمة لمنجزاتها في هذا القطاع الحيوي، مشيراً إلى أن الهيئة بما تمتلكه اليوم من طاقات كبيرة على مستوى الخبرات البشرية والفنية وقدراتها الإنتاجية من الكهرباء والماء، قادرة على مواصلة مسيرة التفوق والنجاح، لضمان تحقيق مبدأ الاستدامة في هذا القطاع.

وأشاد سموه بالشراكات القائمة بين مؤسسات الدولة وكبرى الشركات العالمية في تنفيذ المشاريع الحيوية والمهمة، نظراً لما تحظى به دولة الإمارات من مكانة مرموقة على المستويين الإقليمي والدولي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا