• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تتناسب مع روحانية الشهر الفضيل

مطربون يبدعون أناشيد دينية وابتهالات في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

يشهد شهر رمضان الكريم منافسة قوية بين نجوم عالم الغناء الذين اتجهوا لأداء الأدعية والابتهالات والأناشيد الدينية خلال أيام الشهر، والتي تذاع عبر القنوات الفضائية المختلفة والإذاعات المحلية والعربية، وكذلك موقع «يوتيوب»، والتي حصدت نجاحاً وإقبالاً كبيرين من الجماهير، إذ يعتبرها أهل الغناء الفرصة الأمثل للتواجد في أيام الشهر الفضيل، وتقديم بعض الأعمال الفنية الغنائية التي تتلاءم وتتماشى مع روحانية أيام رمضان.

وكعادته السنوية في رمضان، قدم الفنان وسفير النوايا الحسنة فوق العادة حسين الجسمي أغنيتين دينيتين الأولى بعنوان «نسيم الروح» من ألحان وليد سعد وكلمات نبيل خلف وتوزيع عادل عايش، والثانية «لما بقينا في الحرم»، من كلمات نور الدين محمد، وألحان وليد سعد وتوزيع طارق عبد الجابر عبر قناته الرسمية له على موقع «يوتيوب»، وقد حصل الجسمي من خلال الأغنيتين على أكبر نسبة مشاهدة للأدعية الرمضانية المطروحة خلال هذا الشهر، حيث حققتا نسبة مشاهدة عالية عبر «يوتيوب» وصلت إلى أكثر من 276 ألف مشاهدة، الأمر الذي أسعد الجسمي كثيراً، معتبراً أن الأناشيد الدينية والأدعية المغناة الخاصة بالشهر الفضيل، أفضل وسيلة للتواصل مع الناس خلال أيام الشهر الكريم، لافتاً إلى أنه يفضل التواجد بشكل دائم في رمضان من خلال هذه الأناشيد الدينية التي تدعو إلى التراحم والتسامح ومحبة الله ورسوله.

وتابع: مثلما يغني الفنان كلمات الشعراء في الحب والرومانسية والمناسبات الوطنية والتعبير عن المشكلات الاجتماعية، فإنه أيضاً يشارك بأعمال دينية، ليطرحها في المناسبات الدينية، قائلاً:«أنا دائماً أغني في كل المناسبات وأرى أن طرح أناشيد دينية في رمضان هو واجب علي وعلى كل فنان» . ويؤكد أن المطرب يجب أن يكون متوازناً في تقديم أعماله الفنية، وأن المناسبات الدينية في العالم الإسلامي تحفز أي فنان على تقديم أغنيات ذات طابع ديني.

ويرى الفنان وسفير الألحان فايز السعيد الذي صور في دبي أربعة ابتهالات خاصة بشهر رمضان الفضيل، وهي «يا إلهي» و«أنا تايب»، و«دعواتنا» و«يا رب عفوك» من توزيع زيد عادل ومن إخراج بسام الترك، أن الأدعية الدينية والابتهالات الرمضانية الوسيلة الأمثل للتواجد على الخير والمحبة والسلام بين الناس في رمضان، وقال: أكون في غاية السعادة عندما يستمع الناس إلى الابتهالات التي أقدمها في رمضان وتحقق نجاحاً كبيراً خلال أيام الشهر.

وأوضح السعيد أنه على الرغم من تواجده أيضاً في رمضان من خلال تلحين تترات بعض المسلسلات، مثل مسلسل «سيلفي» غناء راشد الماجد ومن كلمات خلف الحربي، ومسلسل «دبي لندن دبي» غناء أحلام ومن كلمات سعود الكعبي، بالإضافة إلى غنائه تتر مسلسل المغامرات والكوميديا «عيال نوير»، إلا أنه يرى أن تواجده الحقيقي والفعلي في هذا الشهر، كان من خلال الابتهالات التي قدمها مع المخرج بسام الترك والتي أبدع في تنفيذها وإخراجها، لكي تتناسب من ناحية الفكرة والصورة والصوت مع أيام الشهر الفضيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا