• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

عبد الله الشرقي يتوِّج الفائزين

نجوم جدد في «أبوظبي للقوة البدنية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

توج الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي نائب رئيس الاتحادين المحلي والآسيوي لبناء الأجسام، الفائزين في النسخة الأولى لبطولة أبوظبي للقوة البدنية، التي اختُتمت السبت الماضي بتنظيم مركز «امبروف للياقة البدنية» في أبوظبي وإشراف الاتحاد، وشارك فيها 75 لاعباً من الإمارات والهند والفلبين وإيران وأميركا والكويت والبحرين وعمان ولبنان ومصر، حيث كشفت البطولة عن نجوم جدد في اللعبة.

حضر الختام معالي الدكتور علي عبدالله الكعبي، والعميد الركن أحمد يوسف غيث السويدي، والمدير التنفيذي لمركز «امبروف للياقة البدنية» محمد أحمد التميمي، وتابعها جمهور غفير من عشاق ورواد رياضة القوة البدنية وبناء الأجسام، وأشرف على تحكيم البطولة نخبة من الحكام الإماراتيين والآسيويين.

وأسفرت نتائج بطولة الرست (المكاسر) عن نتائج متميزة، ففي وزن 85 كيلوجراماً، فاز بالمركز الأول الهندي توماس جاكوب، وحل ثانياً مواطنه راجانيش موهان، وجاء ثالثاً البنجلاديشي سمير أحمد، وفي الوزن المفتوح لأكثر من 85 كيلوجراماً فاز بالمراكز الأولى الثلاثة لاعبو الهند راجانيتش موهان، وتوماس جاكوب، وبراساد فازها كودان بالترتيب. وشهدت منافسات القوة البدنية ندِّية عالية وارتفاعاً كبيراً في المستوى الفني، ففي وزن 66 كجم فاز لاعبا سلطنة عمان عبدالمجيد عبدالله وخليفة بن أحمد بالمركزين الأول والثاني، وحل المغربي سفيان رفيق ثالثاً، ويونس حسن ومنصور عبدالرحيم وعبدالله الحمادي في المراكز من الرابع حتى السادس. وفي وزن 74 كجم فاز خالد علي البلوشي بالمركز الأول، وحل ثانياً العماني أيمن بن سالم الحسني. وفي وزن 83 كجم فاز يوسف عبدالله أحمد بالمركز الأول، تلاه العمانيان جمعة المقبالي وأيمن عبدالله في المركزين الثاني والثالث، تلاهم حمد الحوسني ومبارك علي رابعاً وخامساً. وفي وزن 93 كجم فاز الإيراني إسماعيل عرب أميري بالمركز الأول تلاه مواطنه عادل راضي ثانياً ثم الكويتي يوسف جمال ثالثاً والعماني سالم خميس رابعاً. وفي وزن 105 كيلوجرامات والوزن المفتوح فاز الإيراني حسين كريمي بالمركز الأول تلاه اللبناني دانيال إلياس ثانياً ثم الإيراني أمين البرز في المركز الثالث.

وأشاد الشيخ عبدالله الشرقي بالتنظيم الدقيق للبطولة وقوة المنافسات وعدد اللاعبين الدوليين المشاركين ووصف ذلك بأنه إضافة مميزة للعبة على مستوى الدولة مقدماً شكره وتقديره للجنة المنظمة، ومؤكداً أن الاتحاد لن يألو جهداً في دعم أي بطولة تسهم في جمع الرياضيين وتدعم تطلعاتهم للمنافسة على ارتقاء منصات التتويج.

من جهته أكد عبدالرحمن محمد سعيد آل علي رئيس اللجنة المنظمة، أن النسخة الأولى من البطولة وُلدت قوية بفضل نوعية اللاعبين المشاركين من مختلف الدول المتطورة بالقوة البدنية، وهو ما يشجع اللجنة المنظمة على الحفاظ على هذه المكتسبات نحو الأفضل في المستقبل، وعبَّر عبدالرحمن عن سعادته للتفاعل الكبير للجمهور في أثناء تشجيع اللاعبين بحيث كادت بعض الأرقام القياسية العالمية تتحطم، وقدم شكره لاتحاد اللعبة للدعم الفني الذي قدمه للمساهمة في إنجاح البطولة ولإدارة مركز «امبروف للياقة البدنية» للجهود الرائعة التي بذلها في سبيل تحقيق مبدأ المساواة والمنافسة العادلة بين جميع الرياضيين المشاركين في البطولة، فضلاً عن الجهود المبذولة من أجل أن يحظى الجمهور بأفضل شروط الراحة لمتابعة المنافسات ولتشجيع اللاعبين الذين حضروا من أجلهم، ولأعضاء اللجنة المنظمة وكل من ساهم بالنجاح، وللصالات والأندية التي شاركت بلاعبيها في البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا