• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  06:53    التلفزيون المصري: 200 شهيد في الهجوم الإرهابي على مسجد بسيناء    

صمود الشعاب المرجانية رهن بتراجع التلوث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 نوفمبر 2017

واشنطن (أ ف ب)

اعتبرت دراسة، نشرت في مجلة «ساينس ادفانس»، أن شعابا مرجانية يمكنها أن تصمد أمام احترار معتدل لمياه المحيطات، لكنها عاجزة عن ذلك لدى حصول ارتفاع كبير ومفاجئ للحرارة بتأثير من الغازات المسببة لمفعول الدفيئة، التي تهدد الأنظمة البيئية.

واستنتج باحثون أن بعض المرجان حول جزر كوك في مياه المحيط الهادئ الباردة، تتمتع بتعديلات جينية تسمح لها بتحمل درجات حرارة أعلى، ما يساعدها في التكيف بسرعة أكبر مع ارتفاع درجات الحرارة إلا أن ذلك ليس كافياً للصمود أمام التغير المناخي الحاصل راهناً.

وأوضحت راكيل باي، الباحثة في جامعة كاليفورنيا، والمشاركة الرئيسة في الدراسة، أن «المرجان لن يتكيف مع وتيرة سريعة وغير محدودة لارتفاع الحرارة، لذا ينبغي حمايتها من خلال خفض انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة».

ولمعرفة كيف يمكن للشعاب المرجانية في جزر كوك الصمود أمام التغير المناخي في العقود المقبلة، استخدم علماء عمليات محاكاة حسابية استندت إلى توقعات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ.

وتعد الشعاب المرجانية من أضعف الكائنات في مواجهة ارتفاع حرارة مياه المحيطات. وقد ينفق 90% من المرجان بحلول منتصف القرن الحالي، على ما يخشى علماء.

وتعرضت الشعاب المرجانية في السنوات الثلاث الأخيرة لظاهرة الابيضاض التي تؤدي إلى نفوقها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا