• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

مذكرة تفاهم مع مجلس الصين لتطوير التجارة

غرفة الشارقة تعزِّز علاقاتها العالمية لخدمة مجتمع الأعمال في الإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

عزَّزت غرفة تجارة وصناعة الشارقة شبكة علاقاتها العالمية لخدمة مجتمع الأعمال في الشارقة بتوقيعها مذكرة تفاهم مشتركة مع مجلس الصين لتطوير التجارة العالمية – مجلس نينغشيا الفرعي، تتمحور حول تأسيس شراكة طويلة الأمد، وتعزيز التعاون الاقتصادي في مجالات متنوعة تخدم المصالح المشتركة.

وتنص الاتفاقية التي وقعتها غرفة الشارقة أمس الأول على التعاون لتحقيق الأهداف التنموية للطرفين، حيث يلتزم الجانبان تبادل الخبرات والمعارف، وتنظيم المنتديات والندوات واللقاءات المتخصصة، والتدريب المهني، وتبادل المعلومات حول السلع والعرض والطلب، وتشجيع أعضاء الجانبين على المشاركة في المعارض والمنتديات التي ينظمها الطرف الآخر، إضافة إلى تأسيس آلية وإطار متميز يسهّل استثمار شركات كل طرف في بيئة العمل لدى الجانب الآخر.

وحضر توقيع مذكرة التفاهم خالد بن بطي الهاجري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومحمد أحمد أمين، مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في غرفة الشارقة، في حين حضره من الجانب الصيني شيه تشونغ مي، نائب المدير العام لمجلس الصين لتطوير التجارة العالمية- مجلس نينغشيا الفرعي.

واعتبر عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن الاتفاقية تشكل خطوة في الاتجاه الصحيح نحو شراكات اقتصادية واعدة. وشدد على أن الصين تعتبر شريكاً استراتيجياً واقتصادياً مهماً للإمارات، مؤكداً أن غرفة الشارقة لن تدخر أي جهد للارتقاء بالعلاقات المشتركة، بما يحقق الأهداف التنموية لرؤية الإمارات 2021، ويعزز الريادة في قطاع الأعمال في إمارة الشارقة، مؤكداً أن الاتفاقية بمختلف بنودها تشكل عنواناً لمرحلة مستقبلية من التعاون الاقتصادي الاستراتيجي بين الصين والشارقة.

بدوره تحدث ابن بطي خلال توقيع الاتفاقية عن التزام غرفة الشارقة الصريح ، دعم العلاقات الاقتصادية الإماراتية الصينية التي تستمد قوتها من الروابط السياسية المتينة التي أسستها حكومة دولة الإمارات وقادتها والتي تجلت مؤخراً في إعفاء الصينيين من تأشيرة الدخول المسبقة لدولة الإمارات، وهو القرار الذي يشكل دفعة قوية في اتجاه علاقات اقتصادية متجددة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا