• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

معالجات إسلامية

إنما ‬الأعمال ‬بالنيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 نوفمبر 2017

أخرج الشيخان في صحيحيهما عن عُمَرَ بْن الْخَطَّابِ- رَضِيَ ‬اللَّهُ ‬عَنْهُ- ‬قَالَ : ‬سَمِعْتُ ‬رَسُولَ ‬اللَّهِ- صَلَّى ‬اللَّهُ ‬عَلَيْهِ ‬وَسَلَّمَ- ‬يَقُولُ : (‬إِنَّمَا ‬الأَعْمَالُ ‬بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا ‬لِكُلِّ ‬امْرِئٍ ‬مَا ‬نَوَى، ‬فَمَنْ ‬كَانَتْ ‬هِجْرَتُهُ ‬إِلَى ‬اللَّهِ ‬وَرَسُولِهِ ‬فَهِجْرَتُهُ ‬إِلَى ‬اللَّهِ ‬وَرَسُولِهِ، ‬وَمَنْ ‬كَانَتْ ‬هِجْرَتُهُ ‬لدُنْيَا ‬يُصِيبُهَا، ‬أَوْ ‬امْرَأَةٍ ‬يَنْكِحُهَا، ‬فَهِجْرَتُهُ ‬إِلَى ‬مَا

‬هَاجَرَ ‬إِلَيْهِ)، وهذا حديث صحيح أخرجه الشيخان «البخاري ومسلم» في صحيحيهما.

إن هذا الحديث الشريف المتفق عليه قدْ حظيَ باهتمام كبير من علماء الحديث، حيث اشتمل على قواعد أساسية من قواعد ديننا الإسلامي الحنيف، فقد ذكر الإمام ابن حجر في كتابه «فتح الباري بشرح صحيح البخاري» قال: (وقد تواتر النقل عن الأئمة في تعظيم قدر هذا الحديث: قال أبو ‬عبد ‬الله: ليس ‬في ‬أخبار ‬النبي‬- ‬صلى ‬الله ‬عليه ‬وسلم‬- ‬شيء ‬أجمع ‬وأغنى ‬وأكثر ‬فائدة ‬من ‬هذا ‬الحديث‬، ‬واتفق عبد ‬الرحمن ‬بن ‬مهدي والشافعي فيما ‬نقله البويطي عنه، وأحمد‭ ‬بن‭ ‬حنبل وعلي‭ ‬بن‭ ‬المديني وأبو ‬داود والترمذي والدارقطني وحمزة ‬الكناني على ‬أنه ‬ثلث ‬الإسلام‬، ‬ومنهم ‬من ‬قال ‬ربعه‬، ‬واختلفوا ‬في ‬تعيين ‬الباقي. ‬وقال ابن ‬مهدي ‬أيضاً‬: ‬يدخل ‬في ‬ثلاثين ‬باباً ‬من ‬العلم، ‬وقال الشافعي: يدخل ‬في ‬سبعين ‬باباً، ‬... ‬وكلام ‬الإمام أحمد يدُلُّ ‬على ‬أنه ‬بكونه ‬ثلث ‬العلم ‬أنه ‬أراد ‬أحد ‬القواعد ‬الثلاث ‬التي ‬تُرَدُّ ‬إليها ‬جميع ‬الأحكام ‬عنده‬، ‬وهي ‬هذا ‬الحديث ‬و«‬مَنْ ‬عَمِلَ ‬عَمَلاً ‬لَيْسَ ‬عَلَيْهِ ‬أَمْرُنَا ‬فَهُوَ ‬رَدٌّ» ‬و«‬الْحَلالُ‭ ‬بَيِّنٌ‭ ‬وَالْحَرَامُ‭ ‬بَيِّنٌ»،‬ (فتح الباري بشرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني 1/‏17).

الأعمال بحسب النيات

من المعلوم أن النية المخلصة ترفع صاحبها إلى أعلى الدرجات، كما أن النية السيئة تهوي بصاحبها إلى أسفل الدركات، ومن فضل الله سبحانه وتعالى على عباده المؤمنين أنه يُجرى الثواب ويمنح الحسنات والدرجات لأناسٍ لم يستطيعوا المشاركة في أعمال الخير والبر، لأن الأعذار منعتهم، وكان في نياتهم لو استطاعوا ذلك لفعلوا، وقد ورد ذلك في أحاديث عديدة، منها:

* عن أبي عبد الله جابر بن عبد الله الأنصاري- رضي الله عنهما- قال: (كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي غَزَاةٍ، ‬فَقَالَ: ‬إِنَّ بِالْمَدِينَةِ لَرِجَالاً ‬مَا ‬سِرْتُمْ ‬مَسِيرًا، ‬وَلا ‬قَطَعْتُمْ ‬وَادِيًا ‬إِلا ‬كَانُوا ‬مَعَكُمْ حَبَسَهُمُ ‬الْمَرَضُ) ‬وفي ‬رواية ‬: (‬إِلا شَركُوكُمْ ‬فِي ‬الأَجْرِ) (أخرجه مسلم)‬. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا