• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

الفريق الكاتالوني ضيف ثقيل على سوسييداد في «الليجا» غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 يناير 2013

نيقوسيا (أ ف ب) - يحل برشلونة الذي يغرد خارج السرب في الدوري المحلي ضيفاً على ريال سوسييداد غداً في المرحلة المرحلة العشرين، وهو يسعى إلى المحافظة على سجله الناصع حتى الآن حيث فاز في 18 مباراة وتعادل في واحدة كانت مع غريمه التقليدي ريال مدريد.

ولم يتأثر الفريق الكاتالوني برحيل مدربه جوارديولا في نهاية الموسم الماضي ولا بمرض مدربه الحالي تيتو فيلانوفا الذي خضع لعملية جراحية لاستئصال استئصال ورم في الغدة اللعابية الشهر الماضي، لكنه سرعان ما عاد إلى التمارين بعد 10 أيام. وضرب برشلونة بقوة هذا الموسم وسجل 64 هدفاً في 19 مباراة أي بمعدل 4, 3 هدف في المباراة الواحدة، بينها 28 لنجمه المتألق ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم في السنوات الأربع الماضية.

ويستضيف أتلتيكو مدريد الثاني بفارق 11 نقطة ليفانتي في مباراة سهلة نسبيا لفريق العاصمة الإسبانية بقيادة هدافه الكولومبي راداميل فالكاو بعد غد. أما ريال مدريد الذي فقد الأمل بشكل كبير في الاحتفاظ بلقبه فيحل ضيفا على فالنسيا في مباراة صعبة للغاية بعد غد أيضاً.

وتسنح الفرصة أمام فريق فالنسيا للثأر من ريال مدريد بعد هزيمته المثيرة للجدل أمام النادي الملكي قبل يومين بمسابقة كأس ملك إسبانيا، وذلك عندما يلتقي الفريقان ضمن منافسات الأسبوع 20 من مسابقة الدوري الإسباني. وكان فالنسية بقيادة المدرب إرنستو فالفيردي سيطر على مباراته بكأس إسبانيا أمام ريال مدريد الثلاثاء الماضي وكانت فرصه أفضل خلال اللقاء، ولكنه خسر صفر- 2 في النهاية بسبب بعض القرارات التحكيمية الغريبة. وقال روبرتو سولدادو قائد فالنسيا الذي احتسب ضده أربع تسللات خاطئة خلال مباراة الكأس كلما كان يقترب من مرمى ريال مدريد: “ظل ريال مدريد يضغط على الحكم طوال الأسبوع، وانظروا إلى ما حدث في النهاية”. وأضاف: “لقد كان طاقم تحكيم المباراة قلقا للغاية من إمكانية تدمير نادي كبير مما تسبب في تدميرنا نحن في النهاية”. ورفض حكم المباراة احتساب ضربتي جزاء صحيحتين لفالنسيا، بينما كان يجب إلغاء هدف ريال مدريد الثاني بسبب لمسة يد من المهاجم جونزالو هيجوين. وقال مانويل يورنتي رئيس فالنسيا: “كلما ذهبنا هناك (إلى استاديو بيرنابيو) يحدث شيء ما مع الحكام، يبدو الأمر كما لو كنا نحارب الطبيعة”. وأضاف: “لنأمل ألا نرى أخطاء تحكيمية جديدة يوم الأحد، وأن يفوز الفريق الأفضل”.

وكان فالنسيا تقدم إلى المركز السابع تحت قيادة المدرب فالفيردي، حيث يتخلف الفريق بفارق سبع نقاط خلف ريال مدريد صاحب المركز الثالث بالبطولة. ومازال المدافعان الأساسيان بيبي وسيرخيو راموس غائبان عن صفوف ريال مدريد للإصابة ولكن الفريق الذي يدربه البرتغالي جوزيه مورينيو بوسعه الاعتماد حاليا على الظهير الأيسر مارسيلو والمهاجم جونزالو هيجوين.

وتنطلق منافسات النصف الثاني من موسم الدوري الأسباني الحالي غدا الجمعة بما يبشر بأن يكون مباراة قوية في معركة الهبوط بين إسبانيول وميوركا. بينما تختتم منافسات الأسبوع الـ 20 بلقاء ريال بيتيس مع أتلتيك بلباو يوم الاثنين المقبل.

في المقابل، يلتقي إسبانيول مع مايوركا اليوم، وغداً غرناطة مع رايو فايكانو، وخيتافي مع أشبيلية، وملقة مع سلتا فيجو، وأوساسونا مع ديبورتيفو لا كورونيا، وبلد الوليد مع سرقسطة، وريال بيتيس مع أتلتيك بلباو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا