• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

في إطار المشاريع الخيرية لـ«أم الإمارات»

إعادة تأهيل جمعية المعاقين في البريقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

عدن (وام)

افتتحت في مديرية البريقة اليمنية جمعية «أنا وليس إعاقتي» التي أعيد تأهيلها بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» في إطار مشاريع سموها الخيرية والتنموية في عدن والمحافظات المحررة.

ويأتي دعم «أم الإمارات» للجمعية من منطلق حرصها على رفع المعاناة عن ذوي الإعاقة وتلبية احتياجاتهم، ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع، والتخفيف عنهم خاصة أنهم يعتبرون الشريحة الأضعف في المجتمع اليمني. وأكد محمد نصر الشاذلي وكيل محافظة عدن لدى افتتاحه الجمعية أن دعم «أم الإمارات» لليمنيين خاصة الفئات المعوزة وذوي الإعاقة أمر ليس بغريب على سموها وعلى دولة الإمارات العربية المتحدة التي تسعى إلى تخفيف الأعباء عن فئات الشعب اليمني، وتوسيع مظلة المستفيدين من الخدمات التي تقدمها. مشيراً إلى أن افتتاح الجمعية يأتي بعد أيام من احتفال العالم بيوم المعاق.

ونوه الشاذلي بأن المشاريع التي تقدمها الإمارات لليمنيين عامة ،وأهالي عدن خاصة ستبقى شاهداً على التزامها بنصرة الضعفاء والمعوزين والوقوف إلى جانب المحتاجين والانحياز للتعمير والتنمية والعطاء الإنساني، وهو النهج الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ويواصله صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات الذين قدموا وما زالوا يقدمون الكثير للشعب اليمني في ظل الظروف التي يعانيها جراء الانقلابيين.

من جهتها، قالت القاضية منى صالح أحمد رئيسة الجمعية إن دعم «أم الإمارات» للجمعية يعطي الجميع حافزاً على بذل المزيد ومواصلة الجهود في تقديم كل ما نستطيع تقديمه لذوي الاحتياجات الخاصة، في المجتمع اليمني عامة. وأضافت أن أيادي الإمارات، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك استطاعت أن ترسم الابتسامة على شفاه المعاقين وذويهم خاصة أن أعمال التأهيل كانت عامة وشملت مباني الجمعية كافة. مؤكدة أن الحياة عادت إلى الجمعية من جديد بجهود «أم الإمارات» التي لا يمكن نسيانها وستبقى باقية في وجدان الجميع.