• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بتوجيهات منصور بن زايد

«خليفة الدولية لنخيل التمر» تدشن أول مهرجان للتمور المصرية في واحة سيوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

السيد سلامة (أبوظبي)

بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تدشن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر أول مهرجان للتمور المصرية في واحة سيوة بمحافظة مرسي مطروح، في الفترة من 8 إلى 10 أكتوبر المقبل، ويستهدف المهرجان دعم الشجرة المباركة من خلال عدد من الجوائز التي يمنحها المهرجان للمزارعين بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل تطبيقية حول أفضل الممارسات في زراعة وإنتاج وتسويق نخيل التمر في واحة سيوة.ويقام المهرجان برعاية معالي وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر، وبمشاركة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، الشريك الاستراتيجي لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، حيث سيقوم المكتب الإقليمي للمنظمة بتعيين خبيرين لدراسة واقع زراعة نخيل وإنتاج التمور في جمهورية مصر العربية، وطباعة كتاب علمي عن المهرجان.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقدته الأمانة العامة للجائزة في فندق قصر الإمارات بأبوظبي مساء أمس الأول، بحضور الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة، والدكتور هلال حميد الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية بالجائزة.

وأكد د. عبدالوهاب زايد أهمية هذه المبادرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، التي تأتي لتأكيد العلاقات المتينة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، وتعزيز أواصر التعاون المشترك في القطاع الزراعي، وكذلك لإبراز الدور الرائد لدولة الإمارات في دعم القطاع الزراعي، خاصة في مجال نخيل التمر، وتأكيد مكانة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر ودورها البناء في تطوير قطاع نخيل التمر، والارتقاء به على مستوى الوطن العربي والعالم زراعة وإنتاجاً وتسويقاً، حيث احتلت مكانة عالمية مرموقة بفضل الرعاية الكبيرة التي تلقاها من قبل صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وكذلك الدعم غير المحدود من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومتابعة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس أمناء الجائزة.

وبيّن الأمين العام أن هذه المبادرة تهدف إلى الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور المصرية، وإيجاد الحلول للمشاكل التي يعانيها المزارع المصري؛ من عدم توافر أصناف ذات جودة عالية، والمساهمة في مكافحة آفات النخيل، بالإضافة إلى تحسين جودة الإنتاج والتغليف والتعليب، وإيجاد حلول تسويقية ناجعة، ما يؤدي إلى رفع القيمة الاقتصادية للتمور المصرية. وأشار إلى أن هناك فكرة مشروع وطني لتطوير زراعة النخيل بجمهورية مصر العربية لما لدولة الإمارات من خبرة كبيرة في هذا المجال.

ومن جانبة، أكد الدكتور هلال حميد الكعبي أن رعاية جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر لا تقتصر على تنظيم المهرجان الأول للتمور المصرية فحسب؛ بل تساهم أيضاً في إطلاق جائزة خاصة بالمهرجان تتكون من 10 فئات، حيث ستمنح الفائزين من المزارعين وممثلي الحرف الصناعية القائمة على منتجات النخيل بالمركز الأول من كل فئة جائزة مالية قدرها 20 ألف جنيه مصري، إضافة إلى شهادة تقدير ودرع تذكاري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض