• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشباب محور رئيسي في دفع عجلة التطور

مواطنون:زيادة أعضاء القوائم الانتخابية يعمق تجربة الإمارات البرلمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

أحمد مرسي، محمد صلاح، جمعة النعيمي (مكاتب)

أحمد مرسي، محمد صلاح، جمعة النعيمي، محسن البوشي (مكاتب)

أكد مواطنون أن زيادة أعداد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقبلة، سيساهم بشكل كبير في إبراز أفضل العناصر لعضوية المجلس، كما ستساهم هذه الزيادة في تكثيف الحملات الدعائية والندوات من قبل المرشحين لنيل أصواتهم في الانتخابات.

وأعربوا عن بالغ سعادتهم بتخصيص معظم القوائم الانتخابية لفئة الشباب، ما يسهم في تقوية مدى عمق التجربة الديمقراطية للجيل الجديد، وستسهم بشكل فعّال في جعل الشباب محوراً رئيسياً في دفع عجلة التطور والديمقراطية وصناعة جيل جديد من صناع القرار للمساهمة في رفع كفاءة الشباب الإماراتي القادرين على الصعود بسواعدهم وجعل دولة الإمارات نموذجاً رائداً في العمل الانتخابي والشورى.

وأكدوا لـ«الاتحاد» أن ذلك يعتبر دلالة على حجم الثقة المعطاة من الحكومة للمواطنين باختلاف أعمارهم، كما أن ذلك سيشكل نواة جديدة واختيار كوكبة من خيرة الشباب التي ترغب في المشاركة في العطاء للارتقاء بالعمل الانتخابي، إلى جانب أن المؤشرات تشير إلى أن هناك تحولات وتطورات إيجابية ستشهدها التجربة الإماراتية في عملية الانتخابات، إذ تتخذ الدولة خطوات تدريجية للوصول إلى تطبيق أفضل السبل والممارسات للحصول على أفضل التجارب الديمقراطية التي تتلاءم مع سمات المجتمع الإماراتي.

التجربةالديمقراطية

قال عامر الكندي رئيس النادي الإعلامي ورئيس مجلس الطلاب بجامعة زايد: «إن تخصيص معظم القوائم الانتخابية لفئة الشباب يُبين مدى عمق التجربة الديمقراطية والمشاركة البناءة من جانب الشباب باعتباره عنصراً أساسياً لنجاح التحولات الديمقراطية. وأضاف: الشباب جزء من الحل، ولهم دور حاسم في دفع عجلة الديمقراطية والمشاركة في العمليات السياسية، فمن الضروري مساعدة هذه المجموعة الكبيرة لتطوير وممارسة القيم الديمقراطية، والانخراط في النشاط البناء. وتابع: الشباب لديهم وجهة نظر فريدة من نوعها، ويمكن أن تسهم كثيراً عندما يُعطى لهم صوت في عملية صنع القرار، مشيراً إلى أنه يشارك الشباب في العمليات السياسية يتعلمون أيضاً كيف يصبحون أعضاء فاعلين ومنتجين في مجتمع ديمقراطي. من خلال ممارسة حقوقهم ومسؤولياتهم، هم أكثر عرضة لاستيعاب القيم الديمقراطية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض