• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

الوسط الرياضي يتفاعل مع توجيهات رئيس الدولة بمشاركة أبناء المواطنات

أحمد بن محمد: القرار يُسهم في خلق أجيال واعدة لرياضة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 نوفمبر 2017

دبي(الاتحاد)

تواصل التفاعل مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بالسماح لأبناء المواطنات، وحاملي الجوازات التي خلاصات قيدها تحت الإجراء، إضافة إلى مواليد الدولة، بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية التي تُقام في الدولة، وعدم اشتراط جنسية الدولة لمشاركتهم في تلك المسابقات، بما يؤكد النقلة النوعية التي تنتظر رياضتنا خلال المستقبل، نظراً لتزايد أعداد اللاعبين واللاعبات الذين يمكن الاستفادة منهم، بما يخدم كل الألعاب، وتتنظر كل الهيئات والاتحادات والأندية الرياضية اللائحة التنفيذية التي ستصدرها الحكومة، لتفعيل القرار ووضعه موضع التنفيذ، لنبدأ مرحلة جديدة في رحلة البحث عن تطور جديد.

وأكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أن قرار صاحب السمو رئيس الدولة، سوف يسهم في خلق أجيال جديدة واعدة لرياضة الإمارات في الألعاب كافة، سواء الجماعية أو الفردية.

وقال سموه: إن رؤية صاحب السمو رئيس الدولة تعكس مدى اهتمام وحرص قيادتنا الرشيدة على توفير السبل وتقديم أفضل المعطيات، لفتح المجال واسعاً أمام الرياضيين وتكوين قاعدة قوية من المواهب والعناصر المميزة، بما يعزز مستوى الرياضة ويحقق الأهداف المنشودة، التي تتمثل في المشاركة من أجل المنافسة وتحقيق الألقاب والميداليات الملونة، في مختلف الأنشطة والفعاليات الرياضية الرسمية التي تقام في الدولة.

ووصف سموه القرار بالفريد، لما سينتج عنه من مؤشرات إيجابية وأرقامُ يطمح إليها الجميع وقال: بفضل هذا القرار النابع من الحرص على مستقبل رياضة الإمارات، أتوقع أن يتم إفراز العديد من الخامات الرياضية المميزة التي سيكون لها دور بارز في مضاعفة حظوظنا وفرصنا بالمشاركات الرسمية داخل الدولة، بما يحقق بدوره المستوى المطلوب من التنافس بين الرياضيين ويصب في نهاية الأمر في الصالح العام لرياضتنا، التي تحتاج إلى مزيد من العمل والجهد، وواصل سموه: صدور هذا القرار في ذلك التوقيت مهم للغاية، نظراً لسلسلة الاستحقاقات الرياضية الكبرى والمحافل المتعددة التي تستضيفها الدولة على مدار العام، والتي نعول عليها في حصد الإنجازات.

وقال سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم: على الجميع الآن الاستفادة من هذا القرار بالصورة المثلى، سواء من اتحادات رياضية أو أندية، وتفعيله بالشكل الذي يخدم رياضة الإمارات ويلبي طموحات قيادتها الرشيدة، التي تبحث دائماً عن سبل النجاح والازدهار لقطاع الرياضة، وهذا القرار يستهدف شريحة كبيرة من المجتمع ستصب في اتجاه واحد، كونه يشمل فئات مختلفة في كل الألعاب الفردية والجماعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا