• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

طفلة تهزم سرطاناً نادراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعربت أم بريطانية عن سعادتها بابنتها التي خاضت معركة «شرسة» مع شكل نادر من سرطان الطفولة. ووصفت جنيفر كالاند، وزوجها كريس ابنتهما فيكتوريا بأنها «مقاتلة» أثناء مقابلة تلفزيونية، تحدثت فيها العائلة عن محنتهم بعد عودة فيكتوريا من الولايات المتحدة، حيث خضعت لعلاج رائد بالبروتون الشعاعي.

وكانت الطفلة التي وصفها والداها بأنها «ذكية ومفعمة بالحيوية»، وأصيبت بسرطان عضلة جنينية عام 2016 في سن الثالثة، بعد العثور على ورم في القناة الصفراوية.

وبحسب موقع «dailymail»، قالت جنيفر، إن ابنتها «استثنائية» في تعاملها مع المرض وتفاؤلها حتى أثناء علاجها، فرغم مرضها الشديد، وإرهاقها بعد جلسات العلاج الكيماوي، كان كل ما ترغب فيه هو أن تلعب. وبعد رحلة العلاج الشاقة، تعد الطفلة (5 سنوات) حالياً في حالة تعاف، إلا أن أمها أكدت أن قلقها من عودة المرض لابنتها لا يفارقها أبداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا