• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

«واقعة تحرش» تطيح وزير الدفاع البريطاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

لندن (وكالات)

أكدت وزارة الدفاع البريطانية أن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون استقال من منصبه أمس، بعد فضيحة «تحرش جنسي». وأصبح فالون أول وزير يتنحى عن منصبه في حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بعد فضيحة التحرش الجنسي التي هزت البرلمان البريطاني والتي تطورت خلال الأيام الماضية.

واعتذر فالون الأسبوع الحالي عن سابقة التحرش التي كشفت عنها الصحفية جوليا هارتلي-بريور، والتي وقعت قبل 15 عاماً، عندما وضع يده على ركبتها أثناء مقابلة إذاعية. واعترف فالون بأن سلوكه في الماضي «كان دون المستوى»، في إشارة للحادثة. وكانت الصحفية هارتلي-بريور تقدم برنامجاً إذاعيا ًأثناء قيام فالون بالتحرش بها عام 2002. وقالت هارتلي-بريور: «لقد قام (فالون) بلمس ركبتي عدة مرات... طلبت منه بهدوء ألا يعيدها وإلا إنني سأضطر للكمه في الوجه». وفي وقت سابق أمس، قالت لورا كوينسبيرج المحررة السياسية لهيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» على تويتر إن الوزير فالون استقال من منصبه كوزير للدفاع معترفاً بأن «سلوكه في الماضي ربما كان دون المستوى».