• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

من ألمع 20 نجماً في السماء

الجروان: غياب «الأحيمر» وبدء الأعاصير بـ«الخليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

أحمد مرسي (الشارقة)

يشهد الثلث الأول من شهر نوفمبر الجاري، غياب نجم «الأحيمر»، والمرتبط لدى كبار السن وأهل البحر في منطقة الخليج العربي، بكثرة الأعاصير وزيادة نشاط الرياح الشمالية القوية في مثل هذا الوقت من كل عام، بحسب إبراهيم الجروان نائب المدير العام بمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك.

وأوضح الجروان أن «الأحيمر» هو نجم نير ويأتي ضمن ألمع 20 نجماً في السماء ويتميز بلونه الأحمر، ويسمى فلكياً بنجم قلب العقرب (Antares)، وهو ألمع نجم ببرج العقرب (Scorpius)، ويتميز بضخامة حجمه مع لونه الأحمر الذي يدل على أنه في مرحلة الشيخوخة)، حيث إن قطره أكبر من قطر الشمس بـ700 مرة تقريباً، لافتاً أن النجم يختفي ما بين 40 إلى 50 يوماً وسيختفي عن الرؤية هذا العام في حدود 10 نوفمبر، فيما تكون آخر أيام مشاهدته من الجهة الغربية بعد غروب الشمس، ليظهر مجدداً في 25 ديسمبر وقت الفجر من الناحية الشرقية.

ونوه الجروان إلى أن هذه الفترة تنشط الرياح وتتأثر حركة السفن في الخليج العربي وبحر العرب مع مغيب نجم الأحيمر فيما يعرف بـ«خفوق الأحيمر». وعادة ما يتجنب أهل البحر السفر خلال تلك الفترة، حيث تهب رياح قوية تسبب أمواجاً عاتية وهيجاناً في البحر قد تغرق السفن، وقد تنشأ الأعاصير أحياناً خلال هذه الفترة التي تتجاوز سرعتها 80 كم في الساعة، وتحدث هيجان البحر بحيث تشتد الأمواج العالية وقد تصاحب بأمطار رعدية أحياناً.

وأشار إلى معرفة البحارة في الخليج العربي وخشيتهم من «ضربة الأحيمر» كونها تضرب في البحر وتهدد سلامة السفن الشراعية وتغرقها أحياناً، لذا كان ربابنة السفن الشراعية قديماً «النواخذة» يتجنبون السفر والدخول إلى داخل البحر سواء كان ذلك في الخليج أو المحيط الهندي ولا يتركون الموانئ الموجودين فيها إلا بعد التأكد من انتهاء هذه الفترة التي تعتبر من أخطر الفترات المناخية في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا