• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

برعاية عبدالله بن زايد ونظمتها مؤسسة الإمارات

«قمة الشباب» تؤكد أهمية تزويد قادة المستقبل بالمهارات والمعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

اختتمت بنجاح في رأس الخيمة فعاليات «القمة السنوية الخامسة للشباب 2017» التي نظمتها مؤسسة الإمارات تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، والتي عقدت في مركز رأس الخيمة للمعارض، وركزت في رسالتها القوية على أهمية إشراك الشباب، وتمكينهم من المُشاركة الرائدة في الأعمال التنموية وتزويدهم بالقدرات والمهارات والمعرفة اللازمة لقيادة «رؤية الإمارات 2021» كممثلين وقادة حقيقيين للنمو والتنمية.

شهدت القمة التي عقدت تحت شعار «إرشاد وتمكين قادة المستقبل» مشاركة أكثر من 1100 شاب وشابة من جميع أنحاء الدولة، بالإضافة إلى كوكبة من كبار المسؤولين والخبراء وممثلي المؤسسات الحكومية وقادة الأعمال الذين اجتمعوا تلبيةً للموضوع الرئيس للقمة «إرشاد وتمكين قادة المُستقبل».

حضر القمة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان العضو المنتدب لمؤسسة الإمارات، ومعالي حصة عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، ومحمد عبدالله الجنيبي رئيس اللجنة العليا لاستضافة أبوظبي للأولمبياد الخاص 2019.

وتعليقًا على نجاح القمة، قال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان: نحن بحاجة لإشراك الشباب في تصميم وتنفيذ البرامج التنموية وضمان أن أصواتهم تُسمع وتصل لجميع القطاعات من أجل استخراج طاقاتهم وإمكاناتهم الكاملة، وأكد على التزام المؤسسة بالاستمرار في إعداد وإرشاد وتمكين قادة المُستقبل في جميع أنحاء الإمارات العربية المُتحدة.

وقالت معالي حصة بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، خلال كلمتها في اليوم الثاني لقمة مؤسسة الإمارات للشباب: إن إشراك الشباب في المجال التطوعي يعتبر من أهم محركات النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة لدولتنا ونحن نسعى، من خلال شراكتنا مع مؤسسة الإمارات والتي أثمرت عن إطلاق منصة متطوعين.امارات والتي تعد أنجح وأهم المنصات التطوعية في الإمارات العربية المُتحدة، إلى توسيع نطاق العمل التطوعي في الدولة وغرس السلوكيات التطوعية الإيجابية بين الشباب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا