• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وصل إلى أبوظبي أمس وخضع للفحص الطبي

الهولندي كرامر ثاني محترفي بني ياس رسمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

وصل المهاجم الهولندي ميشيل كرامر إلى أبوظبي أمس بهدف إتمام إجراءات التعاقد مع نادي بني ياس، وهي الإجراءات التي استهلها بالخضوع للفحص الطبي، تمهيداً للتوقيع على عقد يمتد ثلاثة مواسم.

وتعتبر صفقة كرامر، هي الثانية التي يبرمها «السماوي» مع لاعب أجنبي بعدما نجح الشهر الماضي في ضم مارك ميليجان المدافع الدولي الأسترالي، إذ يعد كرامر أحد المهاجمين الذي برزوا بقوة في بطولة الدوري الهولندي الموسم الفائت مع نادي أدودين هاج، عندما نجح في إحراز 17 هدفاً ليحتل المركز الثالث على لائحة هدافي المسابقة خلف ممفيس ديباي لاعب أيندهوفن وله 22 هدفاً ولوك دي يونج من أيندهوفن أيضاً وله 20 هدفاً.

ويعول الإسباني لويس جارسيا المدير الفني لبني ياس الكثير على كرامر لتلبية تطلعات الفريق في الشق الهجومي، نظراً لما يتمتع به الأخير من بنية جسدية قوية، إلى جانب طوله الفارع البالغ 195 سم، علماً بأن اللاعب كان قد تلقى في الآونة الأخيرة العديد من العروض أبرزها من نادي شيفيلد وينزداي لكنه آثر الاحتراف خارج أوروبا فكانت وجهته نادي بني ياس.

وينتظر أن تشهد الأيام المقبلة تسارعاً في وتيرة التحركات التي يخوضها نادي بني ياس لإنهاء ملف المحترفين الأجانب، إذ تبقى أمام النادي حسم مصير صانع الألعاب الإسباني جوان فيردو، بناء على التوصية التي سيرفعها لويس جارسيا إلى مجلس إدارة شركة الكرة، إلى جانب الوقوف على الخيارات الأخرى المطروحة على صعيد اللاعبين الأجانب، علماً بأن النادي كان قد استغنى نهاية الموسم المنصرم عن الأرجنتيني دينيس والفلسطيني عماد خليلي «محترف آسيوي» والإسباني أنجيل ديلبيرت.

الجدير ذكره أن «السماوي» باشر مساء أمس تحضيراته لخوض غمار الموسم المقبل تحت قيادة جارسيا، حيث ستتواصل التحضيرات المحلية حتى نهاية شهر رمضان المبارك قبل التوجه إلى المعسكر الخارجي، في كل من هولندا وإسبانيا على التوالي لتعقب ذلك العودة إلى أبوظبي للمشاركة في الدورة الودية التي ينظمها النادي منتصف شهر أغسطس، ويسدل من خلالها الستار على التحضيرات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا