• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رغم تسريب النهاية «المفبركة»

«كابوس» غادة عبد الرازق.. يلاحق المشاهدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

حالة من الترقب يعيشها مشاهدو مسلسل «الكابوس» الذي تلعب بطولته الفنانة غادة عبد الرازق، فعلى رغم كشف قاتل ابنها الذي تبحث عنه منذ بداية عرض الحلقة الأولى، إذ انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي تسريب الشخص الذي قتل «فارس»، وهي أمه نفسها، إلا أن أحداث العمل تظهر عكس ذلك تماماً، لذلك فالمشاهد لا يزال ينتظر حل اللغز حتى آخر حلقة من المسلسل.

غموض وتشويق

وما بين من اقتنع بالنهاية المسربة التي اعتقدها البعض أنها حرب خفية ضد غادة، والبعض الآخر الذي اعتقد أن النهاية التي سربت «مفبركة»، لا أحد ينكر أن تسريب النهاية المأساوية للمسلسل والمليئة بالمفاجآت والتي من المفترض أن يراهن عليها العمل طوال أيام الشهر، حتى لو كانت غير صحيحة، قد أثرت على نسبة متابعة حلقات المسلسل من الجمهور، لكن الجهد الذي بذلته غادة في العمل، خصوصاً أن أغلب أحداثه التي تندرج في إطار من الغموض والتشويق، إلى مشاهد «الفلاش باك»، الذي يعد من الأساليب المحببة لدى جمهور التلفزيون، ويعتبر من أصعب الأساليب بالنسبة للفنان نفسه، جذب المشاهد لمتابعة العمل خصوصاً أن عبد الرازق أجادت تقديمها للمشاهد وكأنها مشاهد حية يشعر المتفرج بأنه ينفذ أمامه.

ماض وحاضر

يحكي مسلسل «الكابوس» الذي يعرض على قناة «أبوظبي الأولى» وهو من كتابة هالة الزغندي، وإخراج إسلام خيري ،رحلة أم في البحث عن قاتل ابنها، متنقلة بين الماضي والحاضر مروراً بالأشخاص الذين ربما ارتكبوا الجريمة بدافع الانتقام، فيكتشف المشاهد أنه استطاع أن يكون مجموعة من الأعداء نتيجة استهتاره وتربية أمه الخاطئة له من صغره.. أصيبت الأم التي تدعى «مشيرة» بصدمة كبيرة بعد مقتله ومن خلال قصة ومعاناة الأم، يحكي قصصاً أخرى لآباء، وأمهات نجحوا وآخرين اخطأوا في تربية أبنائهم مع اختلاف أسلوب التربية والظروف الاجتماعية والاقتصادية لكل أسرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا