• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

مقترح بتولي العبدولي قيادة «الأولمبي»

«المؤجلات» تجبر جهاز «الأبيض» على إلغاء تجمع ديسمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

معتز الشامي (دبي)

قرر الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول، إلغاء التجمع الذي كان مزمعاً إقامته للاعبي الأبيض من غير الدوليين بصفوف الأهلي والعين، خلال الفترة من 27 ديسمبر الجاري وحتى 2 يناير المقبل، وذلك بسبب تعارض فترة التجمع مع غياب أكثر عدد من عناصر المنتخب المراد تجربتها والوقوف على مستواها، لاسيما لاعبي الأهلي والعين، بسبب إقامة المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الثالثة للدوري، لظروف مشاركة العين في مشوار دوري أبطال آسيا، والتي تقام يوم 31 ديسمبر الجاري.

وتسبب عدم إمكانية خوض تجربة ودية مناسبة خلال التجمع في حسم القرار، رغم تلقي اتحاد الكرة عرضاً لإقامة مباراة دولية ودية أمام المنتخب المصري أوائل يناير المقبل، بالإضافة لعروض من 5 منتخبات أفريقية وأوروبية وآسيوية، تدخل معسكراتها الشتوية في دبي، ما بين منتصف يناير وحتى أوائل فبراير المقبلين.

وسيكتفي الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني، بمتابعة مباريات الدوري بشكل منتظم، للوقوف على أداء اللاعبين الدوليين المزمع ضمهم للمعسكر المغلق الذي سيدخله الأبيض 11 مارس المقبل، استعداداً للمواجهتين المصيريتين أمام كل من اليابان واستراليا يومي 23 و28 مارس المقبل، ضمن مشوار التصفيات المؤهلة لمونديال موسكو، حيث تقام الأولى على استاد هزاع بنادي العين، بينما الثانية في سيدني بأستراليا، والتي يغادر إليها الأبيض مباشرة بعد مواجهته الأولى أمام الساموراي.

وكان الجهاز الفني قد طلب خوض تجربة دولية ودية خلال التجمع المقبل، على أن تكون منتصف مارس على أقصى تقدير، وتم ترشيح أكثر من منتخب، منها منتخبات كوريا الشمالية أو الصين، وهونج كونج، لكن لم يتم تحديد طرف تلك المباراة إلى الآن، رغم وجود أكثر من اسم بديل، سواء منتخبات عربية وخليجية أو أخرى آسيوية من المستوى الثالث.

على الجانب الآخر، حرص أكثر من عضو بمجلس إدارة الاتحاد، على التواصل مع الجهاز الفني للمنتخب الوطني خلال اليومين الماضيين، لتبديد الشكوك حول ما تواتر، عن وجود خلافات داخل المجلس حول استمرارية الجهاز الفني بقيادة مهدي علي من عدمها، وأعلن محمد بن هزام، الأمين العام للاتحاد، عن عدم طرح أي شيء يتعلق بمصير جهاز المنتخب خلال اجتماع المجلس الماضي.

ويحرص مروان بن غليطة رئيس الاتحاد على التواصل مع جهاز المنتخب بشكل دوري، حيث أعلن عدم التسرع في أي قرار يتعلق بالمنتخب وجهازه الفني، عقب الخسارة أمام الأخضر السعودي أكتوبر الماضي، كما شدد على استمرار مهدي في منصبه دون أي تغيير، وكرر نفس الموقف عقب الفوز أمام العراق نوفمبر الماضي. ويعد تواصل الأعضاء، وكذلك لجنة المنتخبات بالاتحاد، بمثابة تجديد الثقة في الجهاز، وتأكيداً على عدم وجود أي خلافات داخلية، حول استمرار عمل الجهاز الفني من عدمه، ولتبديد أي شكوك قد تثير سوء تفاهم في تلك المرحلة، التي تتطلب هدوءاً في التعامل مع مجريات الأمور الخاصة بالأبيض، في ظل نجاح المنتخب خلال الدور الأول من المرحلة الثالثة للتصفيات، وبات يبتعد عن صدارة المجموعة بفارق نقطة عن المتصدر، وهو المنتخب السعودي.

على الجانب الآخر، درست لجنة المنتخبات في اجتماعها الأخير، إمكانية تكليف الجهاز الفني للمنتخب الأول، بالإشراف على المنتخب الأولمبي، بحيث يقوده حسن العبدولي المدرب المساعد لمهدي في الأبيض الكبير، بالإضافة لبعض عناصر الجهاز المعاون لمهدي علي، بينما يتولى مهدي الإشراف الفني فقط، وكان المقترح قد لاقى استحسان معظم أعضاء اللجنة، لاسيما أنه كان يتعلق بقيادة الأولمبي في مباريات دولية ودية، في فترات لا يوجد فيها تعارض مع تجمعات المنتخب الوطني، فضلاً عن ضرورة توحيد الفكر والفلسفة التدريبية للأولمبي، ليكون بمثابة منتخب رديف للأول، غير أن تلك الفكرة اصطدمت بتعارض تجمع الأولمبي من 15 إلى 28 مارس المقبل، لخوض بطولة دبي الدولية الودية، وهو نفس توقيت تجمع المنتخب الأول، ما يعني ضرورة الاستعانة بمدرب «مؤقت» في تلك الفترة، لحين تفرغ حسن العبدولي في قادم التجمعات، ولا تزال اللجنة تدرس أكثر من اسم، من بينهما الجهاز المعاون للتشيكي جيكوب، مدرب منتخب الشباب المقال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا