• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

أماكن

السوق الكويتي يحتفظ بطرازه القديم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

يشهد السوق الكويتي في رأس الخيمة إقبالاً متواصلاً من قبل أهالي ومقيمي الإمارة، باعتباره أحد الأسواق القديمة، الذي لا يزال متواجداً بطرازه وشكله القديم، باستثناء الأمور المتعلقة بالصيانة والتحسين.

ويفضل أهالي رأس الخيمة أن يظل السوق محافظاً على شكله الذي اعتادوه منذ بدء تأسيسه من قبل دولة الكويت الشقيقة، التي كان لها الدور البارز في المشاركة بنهضة وتطور الدولة حينها، وهذا ما يعلل تسميته بالسوق الكويتي.

ويحتل السوق موقعاً مميزاً في وسط مدينة رأس الخيمة بالقرب من الشاطئ، وهو بذلك يوفر عاملاً ممتعاً لتسوق الأهالي إلى جانب توفير المكان الخاص للجلوس، في ظل تواجد عدد من المقاهي التي تقدم المأكولات المختلفة، إلى جانب المشروبات الباردة والساخنة.

ويتضمن السوق الكويتي جملة منوعة من المحال التجارية المتمثلة في الأقمشة والعطور والملابس الرجالية والنسائية والأطفال، بالإضافة إلى تجمع عدد كبير من محال الذهب التي توجد على جهة واحدة من السوق، ومحال الخياطة والتطريز، وغيرها التي تمتد على جانبي شارع واحد متقابلة فيما بينها.

إلى ذلك، قالت المواطنة حصة الزعابي، إن السوق الكويتي من أهم وجهات التسوق في رأس الخيمة، رغم ظهور عديد من المراكز التجارية التي برزت في الإمارة مؤخرا، والتي تحتل مساحات كبيرة تتوافر بها أنواع مختلفة من البضائع والمنتجات منها ذات العلامات التجارية المتعارف عليها، إلا أن أهالي وسكان الإمارة اعتادوا التوجه إليه لقضاء الحاجيات، خاصة في ظل وجود عدد من المحال التي تقدم النوعية والجودة المضمونة؛ لذا فهو لا يزال محافظا على مكانته فهو المقصد الأول للتبضع وتوفير المستلزمات المنوعة.

وذكرت أنه يشهد إقبالاً كبيراً خلال مختلف المواسم من الأعياد والمناسبات الاجتماعية، ما يدفع الجهات الشرطية المختصة لتشكيل لجان خاصة تعمل على تسهيل مهمة توافد الأهالي للسوق، وتفادي الازدحام. وذكر المواطن أحمد الشحي أن السوق الكويتي أصبح أحد المعالم السياحية الشعبية للإمارة، وهو مقصد السياح ممن يحرصون على التعرف إلى كل ما يقدمه من منتجات وبضائع، لافتاً إلى أن أسعار بيع المعروض لديه أقل بكثير من الأسعار المقدمة في المراكز والمحال التجارية الجديدة.

وقال إن أهالي رأس الخيمة لا يمكنهم الاستغناء عن هذا السوق الذي احتل موقعاً مميزاً في الإمارة، ويشهد إقبالاً من مختلف المناطق، مشيراً إلى أن التوسعة في المسار حاجة أساسية لكي يتمكن من مواجه الإقبال والأعداد المتزايدة عليه خاصة في المناسبات، وهذا ما تتجه إلى القيام به الجهات المعنية في التطوير من المنطقة خلال إيجاد المواقف الجديدة والتوسعة وإضافة المرافق الملائمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا