• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الاتحاد» في جولة بملعب صناعة الأبطال

«بيري بارك» قلب «الساحرة» النابض في بريزبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

بريزبين (الاتحاد)

«إذا لم تمارس كرة القدم على ملعب بيري بارك فإنك لم تلعبها قبل ذلك، ببريزبين عاصمة مقاطعة كوينزلاند».. هذه المقولة الشهيرة في بريزبين تعكس الإرث التاريخي لهذا الملعب المتواضع بإمكانياته المادية، لكنه كبير بتاريخه العريق الذي يمتد لعقود طويلة شهد خلالها ولادة وصعود نجم كافة أبناء المقاطعة وانتقالهم إلى الأندية المختلفة ودعم المنتخب الأسترالي. «الاتحاد» تواجدت في هذا الملعب لاستكشاف تاريخه العريق، في زيارة خاصة من نوعها خلف الكواليس، حيث يتوافد المئات أسبوعياً لممارسة كرة القدم على هذا الملعب العريق من مختلف الفئات السنية والجنسين، فيما قرر نادي «بريزبين رور» حامل لقب الدوري خوض تدريباته عليه بداية من الموسم المقبل. التقت «الاتحاد» في موقع الملعب مايكل توبن المتحدث الرسمي باسم نادي بريزبين رور، وصاحب المعرفة الواسعة عن الملعب، حيث قادنا في جولة على هذه الأرض التي امتلكها رجل اسكتلندي لأول مرة عام 1857، قبل أن يقوم ببيعها لرجل أسترالي اسمه وليام بيري بعد ذلك، ومن هنا جاء اسم الحديقة بيري، التي اشتهرت بدورها باستضافة القوات العسكرية التي شاركت بالحرب العالمية الثانية، فيما كانت بدايتها مع الرياضة في عام 1925 باستضافة فريق فاليز للكريكيت، قبل أن تبدأ مسيرتها مع كرة القدم باستضافة فريق ماين الذي كان يتدرب ويخوض مبارياته على الملعب بين عامي 1948 و1967، حيث قرر بعد ذلك مجلس مدينة بريزبين تحويل الملعب إلى ملكية عامة لممارسة كرة القدم. وتحدث مايكل توبن حول الملعب، وقال: التاريخ الذي يمتلكه بيري بارك الأعرق على صعيد مقاطعة كوينزلاند، لا يوجد مكان آخر مر عليه لاعبو كرة القدم كما حصل هنا، سواء كنت طالبا بالمدرسة أو لاعبا بأحد الأندية بالمدينة أو احترفت اللعبة بعد ذلك، في يوم من الأيام يجب أن تكون قد خضت مباراة أو التدريبات عليه، إنه مكان مقدس لكرة القدم بالمدينة. وتابع توبن: استضاف هذا الملعب أول مباراة رسمية بالدوري المحلي عام 1977، كانت بين فريقا بريزبين سيتي ونادي ماركوني فيرفيلد القادم من سيدني، الجميع يتحدث حول تلك المباراة، كان توافد الجماهير كبيراً للغاية والواقفون على أقدامهم لمتابعتها أكثر من الجالسين، كان حدثاً غير عاديا بالمدينة التي لم تكن مشهورة بكرة القدم في ذلك الوقت، لكنها أدركت أن الملعب سيدخل عهداً جديداً. وأضاف: يعتبر هذا الملعب مقراً لنادي بريزبين سترايكرز الأقل شهرة بالمنطقة، والذي يلعب في دوري الهواة، لكن بداية من الموسم المقبل سينتقل فريق بريزبين رور بطل الدوري الأسترالي للتدريب هنا.

وأوضح توبن، أن الملعب استفاد من استضافة المدينة نهائيات أمم آسيا، من خلال قيام اللجنة المنظمة بتطوير أرضية الملعب العشبية، حيث احتضن تدريبات كافة الفرق التي تواجدت بالمدينة خلال المنافسات، وقال: كان أمراً رائعاً أن ترى المنتخبات وهي تتواجد هنا، الإمارات والعراق والأردن والسعودية وكوريا الجنوبية والصين.

تجهيزات متكاملة

يتميز الملعب رغم بساطته حيث يضم مقطعا واحدا للمدرجات، كافة التجهيزات الخاصة بالتدريبات والمباريات، سواء المرمى أو المعدات المختلفة التي تحتاجها الفرق بمختلف الفئات السنية، حيث يحتوي على تجهيزات للأطفال الناشئين مع حضور العديد من المدارس التي ترعى هذه الفئات بالمقاطعة.

مباراة تاريخية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا