• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

أطلقه «براند دبي» بالتعاون مع البلدية

«متحف دبي الفني» يشهد تهافتاً من طلاب الفنون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

استمراراً لاستراتيجيته الهادفة إلى دعم مشاركة الشباب في كافة المبادرات والمشروعات التي يطلقها، دعا « براند دبي» - الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي - مجموعة كبيرة من طلاب الفنون من مختلف جامعات الدولة للمشاركة في مشروع «متحف دبي الفني»، الذي أطلقه بالتعاون مع بلدية دبي، وذلك لمنحهم الفرصة بالتواجد والعمل إلى جانب نخبة مميزة من أشهر رسامي الجداريات من الإمارات ومختلف دول العالم، والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في هذا الصنف الفني.

وجاءت مشاركة طلاب الفنون خلال تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع الهادف إلى المساهمة في تحويل دبي إلى متحف مفتوح استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، والتي جرت في شارع «الثاني من ديسمبر» (الضيافة سابقا)، حيث تم التنسيق مع أقسام الفنون في عدد من جامعات الدولة لترشيح الطلاب واختيار المناسبين منهم.

وقالت شيماء السويدي مدير مشروع «متحف دبي الفني» إن «براند دبي» وفر خلال مبادراته المتنوعة كل الأدوات الكفيلة بتفعيل حضور الطلاب وتعزيز استفادتهم من هذه الفعاليات التي يشارك فيها فنانون عالميون ذوو قدر كبير من الكفاءة والخبرة.

وأشارت السويدي إلى أن مشروع «الثاني من ديسمبر» - الذي يمثل المرحلة الأولى من «متحف دبي الفني» - شهد مشاركة 16 فناناً من كبار رسامي الجداريات العالميين والمحليين، حيث قام طلاب الفنون بالعمل والتدرب مباشرة معهم، وهو ما شكل فرصة فريدة تعود عليهم بالخبرة العملية.

من جانبهم أكد طلاب الفنون المشاركون في مشروع شارع «الثاني من ديسمبر» أن توجداهم بجانب هذه المجموعة المميزة من أهم وأشهر فناني الجداريات العالميين والمحليين أكسبتهم العديد من المهارات والتقنيات الخاصة بتنفيذ هذا النوع من الأعمال الفنية، مشيرين إلى أهمية الخبرة العملية للفنان ودورها المهم في إمداده بقدر كبير من المعرفة والدراية للتعامل مع الواقع العملي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا