• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اليوم أولى جلسات محاكمة المتهمين في مقتل الطالب الكويتي

إعدام سريلانكي قتل مواطناً في الذيد منذ 8 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أحمد مرسي ( الشارقة ) - نفذت الجهات المختصة في الشارقة، صباح أمس، الحكم بالإعدام على شخص من الجنسية السريلانكية ارتكب جريمة قتل بحق مواطن في واقعة شهدتها مدينة الذيد بالشارقة منذ قرابة 8 سنوات، بعد أن تسبب في وفاته عمداً دهساً بمركبة عدة مرات. وقضت محكمة الشارقة الشرعية بالحكم بالإعدام على سريلانكي الجنسية، كان قد نفذ جريمته بقتل مواطن، في واقعة خلال شهر يوليو من عام 2006، حيث ضبطته الشرطة بعد تنفيذه الجريمة بيومين خلال محاولة الهروب من الدولة وقتها.

كما سجل في اعترافاته، بأن علاقته بالقتيل بدأت قبل يومين من ارتكاب الجريمة وطلب المتهم من المجني عليه أثناء وجودهما داخل سيارة الأخير أن يدفع له مبلغاً من المال مقدماً قبل إنجاز عمل كلفه به لكن المجني عليه رفض، ونزل الاثنان من السيارة قبل أن يعود المتهم إليها ويقودها محاولاً الهرب بها، إلا أن المجني عليه قام بملاحقته جرياً على قدميه فعاد المتهم بالسيارة وصدم بها المجني عليه ثم دهسه مما أدى إلى وفاته.

من جهه ثانية تنظر المحكمة الشرعية بالشارقة صباح اليوم في أولى جلساتها، مقتل طالب جامعة الشارقة، الكويتي (19 عاماً)، والمتهم فيها ثلاثة من زملائه من الجنسية نفسها، والتي وقعت شهر فبراير من العام الماضي، حيث وجهت النيابة العامة بالإمارة ثلاثة اتهامات لإثنين من المتهمين المشاركين في الجريمة، وهي حجز الحرية والتعذيب والقتل العمد، وهما حالياً على ذمة القضية في السجن المركزي بالإمارة. كما وجهت النيابة تهمه العلم بالواقعة دون الإبلاغ عنها للمتهم الثالث والموجود حالياً في دولة الكويت، وأن النيابة العامة بالشارقة طلبت استدعاءه أكثر من مرة وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة إلا أنها ذلك لم يتم حتى الآن.

يذكر أن الشارقة شهدت جريمة وفاة الطالب الكويتي، يوم 24 من شهر فبراير من العام الماضي، وهو طالب في السنه الأولى بكلية الاتصال جامعة الشارقة، وأن 3 من زملائه من الجنسية الكويتية أيضاً متهمون في الجريمة، حيث أكدت الفحوصات السريرية الأولية، التي أجريت على الجثة بوجود إصابات متفرقة في أنحاء عديدة من جسده وبصورة واضحة، وأن تعرض لضرب أفضى للموت بعد تعذيب على فترات متقطعة وعلى مدى ثلاثة أيام.

كما أن القيادة العامة لشرطة الشارقة ذكرت وقتها إن بعض خلافات شخصية ومطالبات مالية، كانت السبب الأولي وراء جريمة القتل وأن الاعتداء بالضرب على المجني كان بغرض تأديبه بسبب خلافات شخصية ومطالبات مالية بحسب إفادات من أحد المتهمين.

واستمعت النيابة العامة وقتها بالشارقة لأقوال المتهمين في القضية واستدعتهما عدة مرات منذ وقوع الجريمة والدوافع التي جعلتهما يقومان بفعلتهما تجاه الضحية واطلعت، وشاهدت مقاطع التصويرية للواقعة، والتي تبلغ 6 دقائق و3 ثوانٍ، وصورت عبر الهاتف المحمول من قبل أحد المتهمين، وتتضمن العديد من المشاهدات ذات الصلة بالقضية والمتعلقة باعتداء المتهمين بالضرب على القتيل، وكذلك تعديات جسدية عليه وطرق تعذيب أخرى، نتج عنها وفاته لاحقاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض