• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

أعلن «نتائج جائزة» حمدان بن محمد للحكومة الذكية

حمدان بن محمد يطلق «مؤشر الريادة في الخدمات الحكومية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

دبي (وام)

أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي «مؤشر الريادة في الخدمات الحكومية» الأول من نوعه على مستوى المنطقة، واجتمع مع اللجنة العليا من المقيمين لـ«جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية»، التي استعرضت مراحل اختيار المرشحين والفائزين في الجائزة لهذا العام والنتائج التي تم الاستناد عليها في اختيار الفائزين.

وأكد سموه أن الاهتمام بالبحث العلمي من أهم مقومات الدول الرائدة؛ ولذا يأتي إطلاق هذا المؤشر لتعزيز فكر البحث وتطبيق المنهج العلمي لفهم واقع تقديم الخدمات في حكومة دبي وتطورها عبر الزمن، وذلك لتعزيز عملية أخذ القرار بشكل علمي ومدروس.

جاء ذلك خلال لقاء سموه أمس فرق الابتكار للجهات الحكومية وفرق سباق بناة المدينة والمرشحين ضمن جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية في «ملتقى حمدان»، الذي ينظمه مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي..

وقال سموه، إن «مؤشر الريادة في الخدمات الحكومية» يتميز بشموليته وتكامله من خلال التركيز على صوت المتعامل، وتسليط الضوء على مدى مشاركة الموظفين العنصر الأهم في عملية تطوير الخدمات.. كما أنه لا يعبر عن الحاضر فقط، وإنما يستشرف المستقبل من خلال قياس زيادة نضج الابتكار في الخدمات الحكومية. وأضاف سموه: «سنقوم بمتابعة نتائج مؤشر الريادة في الخدمات الحكومية من كثب وبشكل دوري، ونوجه الجهات الحكومية للتعاون مع مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي في دعم إصدار التقرير الأول للمؤشر نهاية العام المقبل».

وشاهد سمو ولي عهد دبي، بحضور مديري العموم وعدد من كبار الشخصيات خلال الملتقى الذي استضافه مركز دبي التجاري العالمي، فيلماً قصيراً استعرض إنجازات (مركز نموذج دبي)، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي التي تم تحقيقها منذ انطلاقه، وذلك بجهود فرق الابتكار بالجهات الحكومية المشاركة في تطبيق منهجية نموذج دبي لتحسين الخدمات الحكومية وجميع الفرق المشاركة في دورة التحسين والأفراد الذي أخذوا من إسعاد المتعاملين هدفاً يومياً يعملون من أجله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا