• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

تعاون بين «الطوارئ والأزمات» و«الإمارات للغوص»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

أبوظبي (وام):

وقعت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وفريق الإمارات للغوص التطوعي مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين وتوفير المتطوعين من فريق الإمارات وذلك فيما يتعلق بالبرنامج الوطني التطوعي في حالات الطوارئ والأزمات والكوارث.

وقع المذكرة عن الهيئة، الدكتور جمال محمد الحوسني مديرها العام، فيما وقعها عن فريق الإمارات للغوص الكابتن آدم درويش عبدالله الرئيسي قائد الفريق.

ونصت مذكرة التفاهم على تعزيز سبل التعاون في مجالات التدريب والتطوير وتعزيز جهود الاستجابة فيما يتعلق بالطوارئ والأزمات والكوارث بناء على الاحتياجات الضرورية عند الحاجة.

وبموجب المذكرة سيعمل الجانبان على تسمية منسقين من كلا الطرفين لوضع التصور والآليات اللازمة لتبادل المعلومات وإعداد وتصميم برامج التدريب وذلك وفق استراتيجية وخطط تساهم في إعداد الكوادر التخصصية لتحقيق الجاهزية والاستعداد الأمثل لحالات الطوارئ والأزمات والكوارث.

وقال الدكتور جمال الحوسني: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة استطاعت على مر السنين أن تطور قدرات استثنائية في التعامل مع الكوارث والأزمات الدولية»، لافتاً إلى أن شراكة الهيئة مع مختلف القطاعات في الدولة تسهم في تعزيز قدرات الكوادر المؤهلة في الإدارة وحالات الطوارئ والأزمات والكوارث ضمن الكادر التطوعي لدى البرنامج الوطني التطوعي.

وأشار إلى أن الهيئة تواصل عقد الاتفاقات الثنائية ومذكرات التفاهم مع شركاء جدد من أجل ضمان الاستعداد على أكمل وجه لمواجهة أي طارئ، مضيفاً أن الاستعداد والجاهزية من العناصر المهمة في خطط الهيئة الاستراتيجية لمواجهة وإدارة الأزمات.

من جانبه رحب الكابتن آدم بتوقيع مذكرة التفاهم مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، من منطلق العمل المشترك والدور الوطني المنوط بالمؤسسات للمساهمة في تقديم الخدمات في حالات الطوارئ والأزمات. حضر توقيع مذكرة التفاهم، سيف محمد أرحمه الشامسي نائب مدير عام الهيئة ومديرو الإدارات وعدد من موظفي الهيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا