• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السلم في أبوظبي برعاية عبدالله بن زايد

لا يجوز نزع الشرعية عن الدول الوطنية لأنـــــها توافق مقاصد الشريعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

إبراهيم سليم، عمر الأحمد (أبوظبي)

أكد المشاركون في أعمال منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، الذي يناقش الدولة الوطنية في الإسلام، أن راية الخلافة التي يحملها المتطرفون وهمية، ولا تقوم على أسس شرعية، وأبرز المشاركون مواطِن الجهل التي يستند إليها الغلاة، وعدم فهم النصوص بما أضر بالعالم الإسلامي، وأشاد المشاركون بالدور الكبير الذي تلعبه الإمارات في تصحيح المفاهيم والسعي لإقرار الأمن والسلام في مجتمعاتنا العربية والإسلامية.

وآن الإسلام يقود أكبر حرب في تاريخه ضد فكر التشدد والغلو، موضحين أن الإسلام ودعوته منذ البداية خاض حروباً ضروساً اختلفت مسمياتها وأشكالها، إلا أن التطرف والغلو في الفكر كان أشدها، كما أن الخلافة صيغة حكم غير ملزمة للمسلمين.

وناقش المنتدى محاور عدة، مؤكداً ضرورة وقوف علماء الأمة وقفة قوية لمواجهة هذه التيارات؛ لأنهم يحملون على عواتقهم مسؤولية كبيرة تجاه التصدي للغلو والتطرف، من منطلق الأمانة التي يحملونها، وضرورة الالتزام علماء الأمة ودعاتها بالمنهج الوسطي في شؤون حياتهم كلها، فلا إفراط ولا تفريط، وعليهم إبراز مبادئ الإسلام وخصائصه وسماته؛ لأن غياب الوسطية والصبر والحلم في الدعوة إلى الله، واستخدام الأساليب الحكيمة فيها من أهم أسباب انتشار الغلو والتطرف في المجتمعات.

وشهد المنتدى، الذي يعقد على مدار يومين برعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، حضوراً كثيفاً من الفقهاء والعلماء.

وافتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، فعاليات الملتقى الثالث لمنتدى تعزيز السلم، صباح أمس، بفندق «جميرا أبراج الاتحاد» في أبوظبي، مؤكداً أن أفكار منتدى تعزيز السلم هي في صميم نهج دولة الإمارات منذ تأسيسها. وقال معاليه: من حسن الطالع «أنكم اتخذتم، شعاراً طيباً، لهذا الملتقى، هو (دروب السلام، من أبوظبي تبدأ)». وقال: «إن الإمارات، ذات المكانة المرموقة في مسيرة الأمة والعالم، حريصة، على دعم قدرات المجتمعات المسلمة؛ لمواجهة كل التحديات. إننا ولله الحمد، في الإمارات، إنما نمثل، دولة وطنية ناجحة، بكل المقاييس، هي الآن، في نظر الجميع، النموذج العالمي المرموق، لا نقول فقط، في البناء والاستقرار، بل وأيضاً، في الازدهار والرخاء». ... المزيد

     
 

كلام نفخر به وهو تاج على روسنا

كلام نفخر به في دارنا الطيبة دار الإمارات دار العز والامان أدام الله عليها الاستقرار كلنا في دار زايد في أمان قولها للداعشي مالك مكان نعبد الله ونفتخر في كل مكان في خليفه وفِي وطنا من زمان

حديد مبارك الشنيني | 2016-12-19

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا